آخر تحديث:12:17(بيروت)
الجمعة 05/05/2017
share

رياض الريس.. "صحافي المسافات الطويلة"

المدن - ثقافة | الجمعة 05/05/2017
شارك المقال :
رياض الريس.. "صحافي المسافات الطويلة"
صدر حديثاً عن منشورات رياض الريس كتاب "صحافي المسافات الطويلة/ رياض نجيب الريس في حوار مع سعاد جروس"، تتنوع موضوعات الكتاب وتتشعب، لتغطي جوانب عديدة من تجربة رياض الريس الصحفية والحياتية الحافلة بأحداث، وأغلبها متصل بأحداث اليوم، فنقرأ في تغطية لحرب فيتنام، وسيناريوهات الحروب التالية، ونرى في الزعيم البوذي الذي يدير من صومعته حربه الدينية، وصورة من زعماء الدين اليوم الذين يخوضون حروبهم في ساحات تعددت جبهاتها واهدافها. وكذلك يتوقف الكتاب عند جذور النزاع بين القبائل اليمينة، مرورا بتطورات سلطنة عمان واجواء الانسحاب البريطاني من الخليج العربي، وساعات الانتظار الطويلة في خيمة القذافي، ومشاهدات الربيع براغ وحلم جريدة القبس الدمشقية وتجربة النشر في بيروت...


وجاء في تعريف الكتاب"وبعين الصبي الذي اودعه أهله ورشة لصياغة الذهب لتعلم الكار، راقبت رياض نجيب الريس، وأول ما حفظت عنه نصيحة الدائمة " إياكم والغرور...  الغرور مقتل الصحافي"، وأن الحرية أول وأهم أركان الصحافة إذ "لا صحافة بلا حرية"؛ فالحرية تلك الكلمة السحرية التي كانت سرّ البريق في كتاباته، وأيضا سرّ تحمّس الكتّاب للمشاركة في مشاريعه والمبدعين والنشر في داره ،ولكنها أيضاً كانت سر تهرب الداعمين من شطحاته المتحرّرة من أي سلطة عدا سلطة العقل، فكان من الطبيعي أن تواجه مشاريعه القمع والمنع والإلغاء بتهمة "الجرأة"!! في بلاد تشطب من قواميس صحافتها كلمة حرية"...

وكتبت سعاد جروس "على وقع قرع الطبول في بيروت ودويّ المدافع في دمشق، جرى هذا الحوار الطويل، فكنت احيانا اذهب الى بيروت، وغالب الاحيان أحدثه بوسائط الاتصال الحديثة، نقلب اقفال الذاكرة المثقوبة(...) "آخر الخوارج"، الذي ادمن الكشف عن "الوجه الآخر للتاريخ"، لا يعرف اليأس، ما دامت عينه على المواهب الكامنة عند الأجيال الجديدة، ترى في كل صحافي شاب لماح، زميلا نديا"...


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها