آخر تحديث:14:29(بيروت)
الأربعاء 17/06/2015
share

"لي قبور في هذه الأرض".. ممنوع!

المدن - ثقافة | الأربعاء 17/06/2015
شارك المقال :
"لي قبور في هذه الأرض".. ممنوع! رين متري اثناء تصوير فيلمها
تبلغت المخرجة اللبنانية رين متري شفهيا قراراً من الأمن العام اللبناني يقضي بمنع العرض التجاريّ لفيلمها الوثائقي الجديد "لي قبورٌ في هذه الأرض" (2014). القرار الرسمي المكتوب لم يُسلَّم للمخرجة. الرقابة الأمنية تتنصّل، ضمنياً، من مسؤولية المنع وهنا يقع الالتباس، المنع كما تشير المخرج بسبب الاقتراب من الطوائف، والمخرجة تمزج في الفيلم حياتها بالحرب الأهلية تذهب إلى الحرب بحثاً في جذور الاقتلاع الاجتماعي المبني على انتماءات طائفية، تنبش الذاكرة لتوضح صورة الحاضر.

 تقول رين في تعريف الفيلم "أودى بي بيع أرضي في "قريتي المسيحية" لمسلم في رحلة عبر المخاوف الإقليمية والديموغرافية بين الطوائف في لبنان اليوم. منذ إنتهاء الحرب العام 1990، استكملت معاملات الأراضي ما لم تحققه الحرب: تفكيك البلاد إلى مناطق طائفية. بواسطة تشابك ذاكرتي مع شخصيات الفيلم وذاكرة البلاد، يكشف هذا الوثائقي عن الحاضر المظلم حيث يعكس المشهد المشحون مخاوف المجتمعات والكراهية والتعصب.

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها