آخر تحديث:23:59(بيروت)
الأحد 20/01/2019
share

مقالات الكاتب

طارق أبي سمرا

طارق أبي سمرا

01/07/2019 علاوة على الفكاهة والجرأة المُفتعَلة، يستخدم الضعيف تقنيّةَ تَهَرُّبٍ ثالثة يمكن تسميتها بالنرجسيّة المعكوسة.
المزيد
15/04/2019 دخلْتُ المكتبةَ مُرْتَعِباً مُتَعَرِّقَ الكَفَّيْن، عازماً على سرقة "نقد العقل المحض" لكانط. كنتُ أودّ لو ينتهي الأمرُ بلمح البصر. لو أستطيع، مثلاً، الركضَ بأقصى سرعتي نحو القسم الذي سبق أن رأيتُ فيه الكتابَ
المزيد
20/01/2019 أن فيديل ورث ما هو أثقل مِن تلك الرواية بأطنان، ولعلّ فِعْلَ "ورث" ههنا تعبيرٌ مُلَطَّف. ذلك أنه وُلِدَ شيوعيّاً مثلما يولَد امرؤٌ درزيّاً أو سنيّاً أو شيعيّاً أو مارونياً، بلّ مثلما يولَد بُنّيَّ العينَيْن أو أزرقَهما.
المزيد
13/09/2018 باتريك موديانو، الحائز نوبل للآداب2014، كاتبٌ مصابٌ بنوعٍ مِن الهوس. فهو لا ينفكّ يكتب الكتابَ عينه روايةً تلو أخرى، كما لو أنّ أعماله جميعها مجرّد تنويعاتٍ على عملٍ وحيد.
المزيد
18/08/2018 يكبر يوسف قبل أوانه. يترك المدرسة ويروح يرافق شبّاناً مِن ضاحيّة بيروت الجنوبيّة يقصدون خلدة للمتاجرة في الأسلحة والمخدّرات والكحول المهرّب.
المزيد
15/07/2018 لم أحبّ يوماً العربيّة. ومع الوقت تعلّمت ألّا أكرهها. كنتُ في ما مضى، طوال سنوات إفتتاني بالفرنسيّة، أنسُبُ إلى اللغة، إلى أيّ لغة، قدرات سحرية، بل حتّى صوفيّة: كنتُ أعتقد أن الأسلوب البديع هو غاية الكتابة الرئيسة،
المزيد
20/07/2017 قد يبدو قَوْلُ ذلك غريباً عجيباً، إلا أن قصص مازن معروف القصيرة من أفضلما كُتِب عن الحرب الأهليّة اللبنانيّة. صحيح أن الكثير من النُقّاد، بل ربّما جميعهم، قد تناولوا موضوع الحرب بطريقة أو بأخرى في مُراجعاتهم لهذه القصص،
المزيد
24/04/2017 لنقُل الأمور كما هي، ببساطةٍ وذاتيّةٍ مُطلقة، بسذاجةٍ وحتى بشيءٍ من السفاهة: إن "صديقتي المُذهِلة"(*)للإيطاليّة إيلينا فيرّانتي أجملُ رواية قمتُ بمراجعتها حتّى الآن.
المزيد
08/03/2017 ثمة تفصيل مُعيَّن في "لوليتا" كفيلٌ، لو عُدِّل، بتحويل هذه الرواية إلى قصة عاطفية مبتذلة بالرغم من لغتها البديعة. إنه تفصيل لا يفتقر إلى الأهمية، بل إنه التفصيل الأهم: عمر لوليتا.
المزيد
20/12/2016 في ختام كتابه، يَعتَرِف جيرار حداد أنه كان في شبابه ستالينياً مُتعصِّباً، وأن الثورة كانت تعذُر عنده كل الجرائم والفظاعات. ويضيف أنه يدين بخروجه من تعصُّبه هذا إلى العلاج النفسي الذي أجراه مع جاك لاكان،
المزيد
طارق أبي سمرا

طارق أبي سمرا