الأربعاء 2024/07/10

آخر تحديث: 13:34 (بيروت)

إسرائيل تطالب أهالي مدينة غزة بالنزوح مجدداً

الأربعاء 2024/07/10
إسرائيل تطالب أهالي مدينة غزة بالنزوح مجدداً
increase حجم الخط decrease
ألقى الجيش الإسرائيلي الأربعاء منشورات يطالب فيها سكان مدينة غزة بالنزوح إلى منطقة دير البلح، بحسب هيئة البث الإسرائيلية.

وقال الجيش في منشوراته: "إلى كل المتواجدين في مدينة غزة، الممرات الآمنة تمكنكم من المرور بسرعة وبدون تفتيش من مدينة غزة إلى المآوي في دير البلح والزوايدة".

وتابع: "نعلمكم أن شوارع طارق بن زياد وعمر المختار تعتبر ممرات آمنة للعبور غرباً إلى شارع الرشيد ومن هناك جنوباً".

وأضاف: "شوارع الوحدة وخليل الوزير تعتبر ممرات آمنة للعبور شرقاً إلى حي الزيتون ودوار المدينة، ومن هناك إلى شارع صلاح الدين جنوباً"، مهدداً بأن مدينة غزة "ستبقى منطقة قتال خطيرة".

ونشر الجيش الإسرائيلي خرائط جديدة تطالب سكان أحياء في مدينة غزة بالإخلاء والنزوح نحو الوسط، بعدما سبق ونشر خريطة أخرى تدعو سكان بعض أحياء مدينة غزة إلى التوجه نحو الغرب، وهو ما تسبب في إرباك السكان وتحركهم باتجاهات متضاربة.

وفي السياق، قالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني الأربعاء إن "آلاف المواطنين في قطاع غزة اضطروا للنزوح من دون معرفة وجهتهم".

وأوضحت أن "الأنباء الميدانية الواردة من محافظة غزة تفيد بأن أوضاع السكان مأساوية للغاية"، في حين يواصل الجيش الإسرائيلي "استهداف مربعات سكنية والعمل على تهجير المواطنين من أماكن سكنهم ومراكز الإيواء".

وأفادت مصادر محلية بأنه "بينما كانت الطائرات الحربية الإسرائيلية تشن عشرات الأحزمة النارية وتستهدف المدفعية المناطق والطوابق العليا في البنايات المتبقية في المنطقة، كانت عشرات الآليات العسكرية الإسرائيلية تتوغل في غرب مدينة غزة وجنوبها، وتحديداً في حي تل الهوا ومنطقة الصناعة والجامعات".

وبحسب مصادر طبية تحدثت لشبكة الجزيرة الإعلامية، فإن عدد  الشهداء وصل إلى 14 منذ فجر الأربعاء في غارات إسرائيلية استهدفت مناطق عدة وسط وجنوبي قطاع غزة.

وقصفت المدفعية الإسرائيلية مناطق جنوب غرب مدينة غزة، ما أسفر عن وقوع إصابات بينهم أطفال ونساء، بينما استهدف قصف مماثل جمعية الشابات المسلمات داخل عمارة الياسمين بمدينة غزة.

وشهدت الساعات الأولى من صباح الأربعاء اشتباكات ضارية بين المقاومة الفلسطينية والجيش الإسرائيلي المتوغل منذ يومين في منطقة الصناعة والجامعات غربيّ مدينة غزة.

وقالت كتائب القسام إنها نفذت عملية بتل الهوى، حيث أوقعت "قوة إسرائيلية بين قتيل وجريح في كمين بعد تفجير عبوتين مضادتين للأفراد".

وأضافت: "رصد مجاهدونا هبوط عدد من المروحيات لإجلاء قتلى وجرحى القوة الإسرائيلية بعد وقوعها في كمين في تل الهوى".

بدوره، أفاد موقع "حدشوت بزمان" الإسرائيلي عن "إصابة 4 جنود إسرائيليين بانفجار عبوة ناسفة في آلية عسكرية في مدينة غزة".

وسبق ذلك، إعلان الجيش الإسرائيلي مقتل جندي من وحدة ماجلان خلال معارك في وسط قطاع غزة.

increase حجم الخط decrease

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها