image
الثلاثاء 2023/01/24

آخر تحديث: 12:58 (بيروت)

فرنسا:إعادة 15 امرأة و32 طفلاً..من مخيمات اللاجئين في سوريا

الثلاثاء 2023/01/24 المدن - عرب وعالم
فرنسا:إعادة 15 امرأة و32 طفلاً..من مخيمات اللاجئين في سوريا
increase حجم الخط decrease
أعادت فرنسا الثلاثاء، 15 امرأة و32 طفلاً كانوا معتقلين في مخيمات يحتجز فيها سلفيون في شمال شرق سوريا، على ما أعلنت وزارة الخارجية. 

وأفادت الوزارة في بيان: "سُلّم القاصرون إلى الأجهزة المكلفة مساعدة الأطفال وستقدم لهم متابعة طبية اجتماعية" مضيفة أن "البالغات سُلّمن إلى السلطات القضائية المختصة".

وتؤكد عملية الإعادة الجماعية هذه، والأولى من نوعها في عام 2023، قطع باريس مع سياسة "كل حالة على حدة" التي اعتمدتها حتى العام 2022، الأمر الذي أدى إلى إدانتها من قبل جهات دولية، من ضمنهم لجنة مناهضة التعذيب التابعة للأمم المتحدة.

وكانت فرنسا قد أعادت 15 امرأة و40 طفلاً من هذه المخيمات، في تشرين الأول/أكتوبر 2022.  

وسلمت السلطات الفرنسية وقتها البالغين إلى السلطات القضائية، في حين وضعت القُصّر في دور رعاية.  

وفي أيلول/سبتمبر 2022، أكدت فرنسا أنها مستعدة ل"دراسة" إعادة المزيد من عائلات متطرفين من سوريا "كلما سمحت الظروف بذلك".

أتى ذلك التصريح بعد إدانة المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان في أيلول/سبتمبر 2022 فرنسا، بسبب عدم إعادتها عائلات مسلحين فرنسيين من سوريا.

وحتى صيف 2022، كانت فرنسا تفرض العودة إلى الوطن على أساس "كل حالة على حدة"، والتي تقوم على إعادة الأطفال إلى التراب الفرنسي من دون أمهاتهم، أي الأيتام أو الأطفال الذين وافقت أمهاتهم على التوقيع على وثيقة التنازل عن حقوقهم في الرعاية الأبوية. وبهذه السياسة، أعادت باريس 35 طفلاً يُفترض أنهم أيتام فقط، وكان آخرهم في كانون الثاني/ يناير 2021.

وبين الدول الأوروبية، كانت فرنسا معزولة بشكل متزايد في اختيارها للعودة إلى الوطن "على أساس كل حالة على حدة"، حيث قررت بلجيكا وفنلندا والدنمارك والسويد وهولندا وألمانيا إعادة جميع رعاياها القُصّر، برفقة أمهاتهم عندما يكون ذلك ممكناً، بعد تزايد الإدانات من قبل الهيئات الدولية.
increase حجم الخط decrease

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها