image
الأحد 2023/01/22

آخر تحديث: 19:14 (بيروت)

ليبيا تستضيف اجتماعاً لوزراء الخارجية العرب..حضرته 5 دول

الأحد 2023/01/22 المدن - عرب وعالم
ليبيا تستضيف اجتماعاً لوزراء الخارجية العرب..حضرته 5 دول
© Getty
increase حجم الخط decrease
قاطعت معظم الدول العربية الأحد، اجتماعاً لوزراء الخارجية العرب استضافته الحكومة الليبية المعترف بها من الأمم المتحدة في طرابلس، حيث أوفدت خمس دول فقط من أصل 22، وزراءها.

وافتتحت وزيرة الخارجية في حكومة الوحدة الوطنية الليبية نجلاء المنقوش اجتماع وزراء الخارجية العرب، بمشاركة وزراء من تونس والجزائر وقطر والسودان وجزر القمر، فيما قاطع الاجتماع باقي الوزراء، بالإضافة إلى الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط.
وشارك في افتتاح الاجتماع أيضاً، المبعوث الأممي لدى ليبيا عبد الله باتيلي، وممثلة الاتحاد الأفريقي وحيدة العياري.

ورحبت المنقوش بالحضور، مشيرة إلى افتقاد ليبيا للتضامن العربي منذ سنوات، مبدية استغرابها من تغيب وزراء خارجية دول عديدة عن حضور اجتماع يتناغم مع اتفاق وزراء الخارجية العرب في شباط/فبراير 2021 على أهمية تكثيف الاجتماعات التشاورية.

وذكّرت المنقوش باستقبال دول عربية لاجتماعات الجامعة العربية التشاورية، رغم التحديات التي تواجهها، واستشهدت بمؤتمر بيروت، مشيرة إلى أن تلك الاجتماعات لم تُواجه بدعوات لتأجيلها، أو لثني وزراء خارجية دول عربية ذات سيادة عن المشاركة دعماً للتضامن العربي، كما حدث في اجتماع اليوم.

وأكدت المنقوش إصرار ليبيا على ممارسة حقوقها الشاملة تجاه الجامعة التي تدفع فيها مساهماتها الكاملة. وأضافت "نحن لا نعترف بأن يكون هناك تمييز بين أعضاء الجامعة العربية من حيث الحقوق والواجبات، ونرفض تسييس قواعد العمل بالجامعة، ولدى ليبيا دور في هذه الجامعة لن تنال منه دعوات التشكيك في قدرتها على استضافة أشقائها".

ويعدّ الاجتماع تمهيداً للاجتماع الوزاري العربي العادي المقرر في القاهرة في شباط/فبراير. وتعدّ مصر والسعودية والإمارات هي الدول العربية الرئيسية التي غابت بشكل كامل عن الاجتماع التمهيدي. ويُظهر ذلك الانقسامات بين الدول العربية حول الحكومة التي تتخذ من طرابلس مقراً لها.

وفي مؤتمر صحافي في نهاية الاجتماع، انتقدت الوزيرة الليبية موقف الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، واعتبرت أن الأمانة "قد أقحمت نفسها بالانحياز الواضح لإحدى الدول العربية" دون أن تسمي تلك الدولة.

وقالت المنقوش إن أمانة الجامعة "وضعت شرطاً مخالفاً لمواثيق الجامعة يقضي بضرورة موافقة 14 دولة على الاجتماع التشاوري"، ووصفت هذا الشرط ب"البدعة"، مؤكدة أن لوائح وقوانين الجامعة لا يوجد بها هذا الشرط، متهمة أمانة الجامعة بأنها "حاولت تعطيل الاجتماع في ليبيا".

وأوضحت ان فكرة الاجتماع التشاوري هو لقاء عربي مفتوح ومرن ليس له ضوابط ولا نصاب الهدف منه التشاور تأكيداً لاتفاق سابق لوزارة الخارجية العرب بتكثيف التشاور بين أعضاء الجامعة وتوحيد الموقف العربي تجاه كافة القضايا ذات الاهتمام المشترك، مؤكدة أن حكومتها أرسلت "دعوات لكل الدول قبل الاجتماع واستغربنا عدم تلبية بعضها للدعوة".

وأشارت المنقوش إلى أن الاجتماع التشاوري تدعو له الدولة التي تتولى رئاسة مجلس الوزراء العرب في الجامعة العربية، مضيفة "تشاورنا مع رئاسة الجامعة العربية حول هذا الاجتماع التشاوري ونسقنا حوله بوقت كاف، وأكدنا لأمانة الجامعة أن هذا الاجتماع ليس لنا فقط، ولا توجد من ورائه أي أجندة خاصة بليبيا، بل هو لجميع الدول العربية لمناقشة قضايا مشتركة".
increase حجم الخط decrease

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها