image
الأحد 2023/01/22

آخر تحديث: 07:03 (بيروت)

تل ابيب:120ألف إسرائيلي في التظاهرة الثالثة ضد حكومة نتنياهو

الأحد 2023/01/22 المدن - عرب وعالم
تل ابيب:120ألف إسرائيلي في التظاهرة الثالثة ضد حكومة نتنياهو
increase حجم الخط decrease
شارك قرابة 110 آلاف إسرائيلي السبت، في مظاهرتين نظمتا وسط مدينة تل أبيب ضد حكومة أقصى اليمين برئاسة بنيامين نتنياهو، حيث ذكرت القناة "12" الإسرائيلية الخاصة أن 100 ألف تظاهروا قرب مفترق عزرائيلي وسط مدينة تل أبيب، بينما تظاهر 10 آلاف آخرين في ساحة هبيما بالمدينة نفسها.

وللأسبوع الثالث على التوالي، تستمر في إسرائيل المظاهرات المناهضة لخطط نتنياهو الجديدة للإصلاح القضائي.

ونقلت وكالة الأناضول للأنباء عن القناة الإسرائيلية أن زعيمي المعارضة يائير لبيد وبيني غانتس شاركا بالمظاهرة الأضخم، حيث قال لبيد في تصريح للقناة: "سندافع عن الوطن والديمقراطية، لن نستسلم حتى نفوز".

وأثارت الخطط، التي تقول الحكومة إنها ضرورية للحد من تجاوز الناشطين من القضاة، معارضة شرسة من مجموعات تشمل محامين ومخاوف بين قادة الأعمال، مما أدى إلى اتساع نطاق الانقسامات السياسية العميقة بالفعل في المجتمع الإسرائيلي.

ويقول المحتجون إن مستقبل الديمقراطية الإسرائيلية على المحك إذا تم تنفيذ هذه الخطط التي ستشدد سيطرة الحكومة على التعيينات القضائية وتحد من صلاحيات المحكمة العليا لمراجعة قرارات الحكومة.  

وإلى جانب تهديد استقلال القضاة وإضعاف الرقابة على الحكومة والبرلمان، يقول المحتجون إن الخطط ستقوض حقوق الأقليات وتفتح الباب لمزيد من الفساد.

ووصف نتنياهو الاحتجاجات بأنها رفض من معارضي اليسار لنتائج انتخابات تشرين الثاني/نوفمبر 2022 التي أفرزت واحدة من أكثر الحكومات ميلاً لليمين في تاريخ إسرائيل بحسب وصف وسائل إعلام دولية وعربية وإسرائيلية.

وتتكون الحكومة الجديدة، التي تولت السلطة في كانون الثاني/يناير، من تحالف بين حزب "ليكود" الذي يتزعمه نتنياهو ومجموعة من الأحزاب الدينية واليمينية المتشددة الصغيرة التي تقول إن لديها تفويضاً بإجراء تغيير شامل.  

ودافع نتنياهو، الذي يُحاكم بتهم فساد ينفيها، عن خطط الإصلاح القضائي التي تدرسها لجنة برلمانية، قائلاً إنها ستعيد التوازن المناسب بين سلطات الحكم الثلاث.

ويتهم حزب "ليكود" منذ زمن بعيد المحكمة العليا بأنها واقعة تحت هيمنة قضاة يساريين يتجاوزون سلطتهم لأسباب سياسية. ويقول المدافعون عن المحكمة إنها تلعب دوراً حيوياً في ضمان المساءلة في بلد ليس لديه دستور رسمي لاحتواء الإجراءات الحكومية.
increase حجم الخط decrease

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها