image
الأربعاء 2023/01/18

آخر تحديث: 06:01 (بيروت)

تركيا تدعو لإشراك إيران بمسار التطبيع مع النظام السوري

الأربعاء 2023/01/18 المدن - عرب وعالم
تركيا تدعو لإشراك إيران بمسار التطبيع مع النظام السوري
increase حجم الخط decrease
قال وزير الخارجية التركية مولود تشاووش أوغلو إن بلاده أطلعت إيران على تفاصيل اللقاءات مع النظام السوري ضمن خطوات مسار التطبيع بينهما، مشدداً على ضرورة بدء عملية سياسية في البلاد وفق القرار 2254.

وأضاف تشاووش أوغلو خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الإيراني حسين أمير عبد اللهيان الثلاثاء، أنه ناقش بشكل موسّع مع نظيره الإيراني القضية السورية، مؤكداً على أن بلاده تشارك وجهة النظر الإيرانية المتمثلة بدعم وحدة واستقلال الأراضي السورية.

وقال: "هناك حرب مستمرة منذ 11 عاماً، أريقت الكثير من الدماء وحصل ظلم كثير، هناك الكثير من المهجرين"، مؤكداً على استمرار بلاده التشاور مع طهران ضمن مسار أستانة، وعلى أهمية الدور الإيراني بعملية مكافحة الإرهاب ودعم عودة اللاجئين السوريين الآمنة إلى بلادهم.

وأضاف أنه بصدد لقاء وزير خارجية النظام السوري فيصل المقداد بمشاركة وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ضمن مسار التطبيع، مؤكداً على أهمية إشراك إيران في هذه اللقاءات قائلاً: "أبلغنا إيران بعد عقد اجتماعنا مع النظام السوري وروسيا، وروسيا أيضاً أبلغتهم، إننا نؤكد على أهمية إشراك إيران في هذه العملية".

ولفت إلى أن الولايات المتحدة وروسيا لم تفيا بالتزاماتهما بوعودهما المتعلقة بإخراج الوحدات الكردية من شمال شرق سوريا، في إطار الاتفاق الذي عقدته أنقرة مع موسكو وواشنطن عام 2019، مشدداً على ضرورة تطهير المنطقة هناك من "الإرهاب".

وقال: "ازداد وجود وحدات حماية الشعب في تل رفعت ومنبج وشرق الفرات". وأضاف: "إنهم يهاجموننا ويهاجمون السوريين، ويجندون الأطفال بالقوة، وكذلك الأمر في العراق، وجود حزب العمال الكردستاني يشكل تهديداً لإيران ولتركيا، ويجب تطهير هذه المناطق من هؤلاء الإرهابيين".

ودعا أوغلو إلى البدء بعملية سياسية من أجل الوصول إلى حل سياسي في سوريا وفق قرار مجلس الأمن 2254، مشدداً على ضرورة البدء بخطوات عملية ودعمها في هذا السياق.

وأكد الوزير التركي رفض التدخل الغربي في علاقات تركيا مع العراق وسوريا قائلاً: "لسنا بحاجة لتلقي إرشادات من دول أخرى في خطواتنا التي نتخذها، إذا كان هناك مشكلة في إيران أو سوريا أو العراق، هي مسؤوليتنا نحن".

خطوات إيجابية
من جهته، وصف أمير عبد اللهيان خطوات التقارب التركية مع النظام السوري بالإيجابية قائلاً: "نؤمن بأهمية أي خطوة إيجابية في إطار العلاقات بين البلدين، ونؤمن بأهمية هذه العلاقات للمنطقة"، معرباً عن دعمه لمسار تغيير العلاقات بين أنقرة ودمشق.

وقال: "نحن في إيران نراقب هذه المرحلة، وسنقدم كل ما بوسعنا من أجل تطوير تلك العلاقات".

كما التقى عبد اللهيان القادم من دمشق، عقب لقاءات مع رئيس النظام السوري بشار الأسد هناك، مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

لكن أوغلو تجنّب خلال المؤتمر الصحافي تحديد مكان وزمان لقائه مع المقداد، مما قد يشير إلى صحة الأنباء بتعثر في التفاهمات التركية مع النظام السوري، بعد أن أنتج مسار التطبيع المدعوم من قبل روسيا، بغياب إيراني واضح، لقاءً بين وزراء دفاع تركيا وروسيا والنظام السوري ورؤساء أجهزة الاستخبارات للمرة الأولى منذ 2011، نهاية كانون الأول/ديسمبر 2022.
increase حجم الخط decrease

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها