image
الخميس 2022/09/22

آخر تحديث: 23:11 (بيروت)

لبيد ينادي بحل الدولتين ويتلقى انتقادات من داخل حكومته

الخميس 2022/09/22 المدن - عرب وعالم
لبيد ينادي بحل الدولتين ويتلقى انتقادات من داخل حكومته
increase حجم الخط decrease
دعا رئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لبيد الخميس إلى حل الدولتين للصراع المستمر منذ عقود مع الفلسطينيين، كما تعهد بأن إسرائيل ستفعل "كل ما يلزم" لمنع إيران من تطوير قنبلة نووية. 
 وجاء موقف لبيد في خطاب أمام الجمعية العامة للامم المتحدة، بعد سنوات من تجنب القادة الإسرائيليين أي ذكر للقضية الفلسطينية في الأمم المتحدة.

وقال لابيد إن "الاتفاق مع الفلسطينيين على أساس دولتين لشعبين هو الأمر الصحيح لأمن إسرائيل واقتصاد إسرائيل ومستقبل أطفالنا"، مضيفاً أن أي اتفاق سيكون مشروطاً بدولة فلسطينية سلمية لا تهدد إسرائيل. غير أنه أشار إلى أن ذلك يجب أن يتوفّر "بما يضمن أمن إسرائيل".

هجوم المعارضة
وقبل إلقاء لبيد لخطابه في الأمم المتحدة، قال حزب الليكود في بيان إنه "بعد أن شكل لبيد أول حكومة إسرائيلية فلسطينية، يريد الآن إقامة دولة فلسطينية على حدود كفار سابا ونتانيا ومطار بن غوريون وتسليم الأراضي لأعدائنا". معتبرة أن لبيد يعيد القضية الفلسطينية إلى الواجهة بعد أن تم إخراجها من الأجندة العالمية.

وانتقد أعضاء في الحكومة موقف لبيد حيث كتب رئيس الوزراء البديل نفتالي بينيت، الذي شكل الحكومة مع لبيد على حسابه على فيسبوك أنه "لا مكان أو منطق لإعادة إحياء فكرة الدولة الفلسطينية. لقد حققت الحكومة تحت قيادتي إنجازات دون تنازلات في يهودا والسامرة، الأمر الذي من شأنه أن يعرض أمن دولة إسرائيل للخطر".

وأضاف بينيت: "لا مكان لدولة أخرى بين البحر والأردن ولا احتمال أو إمكانية لتحرك سياسي مع الفلسطينيين. يجب أن تبقى الشعارات الفارغة مثل دولتين في التسعينيات، إلى جانب العديد من البدع الأخرى التي ماتت".

بدوره، اعتبر وزير العدل جدعون ساعر، أنّ السماح بقيام دولة فلسطينية في الضفة الغربية "يعني السماح بدولة إرهابية تهدد أمن إسرائيل"، مضيفاً إنّ "أغلبية الشعب الإسرائيلي وممثليه لن يسمحوا لهذا بالحصول".

وقال المدير العام للخارجية الإسرائيلية ألون أوشفيز لقناة "كان" إنّ "لبيد يؤمن بحل الدولتين، والمجتمع الدولي يرى في لبيد شريكاً مهماً".

وكان الرئيس الأميركي جو بايدن اعلن الأربعاء، أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة أن الولايات المتحدة تبقى ملتزمة بإقامة دولة فلسطينية من غير أن يعطي إشارة حول أي مبادرة سلام جديدة. مضيفاً أن حل الدولتين "يبقى في نظرنا أفضل طريقة لضمان أمن إسرائيل وازدهارها في المستقبل ومنح الفلسطينيين دولة لهم الحق بها" مع "قدر متساو من الحرية والكرامة".
increase حجم الخط decrease

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها