image
الخميس 2022/09/22

آخر تحديث: 14:24 (بيروت)

ترامب يرفض الاقرار بالذنب..بعد اتهامه وعائلته بالاحتيال واختلاس الأموال

الخميس 2022/09/22 المدن - عرب وعالم
ترامب يرفض الاقرار بالذنب..بعد اتهامه وعائلته بالاحتيال واختلاس الأموال
increase حجم الخط decrease
قال الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب لقناة "فوكس نيوز"، في أول تعليق بعد إعلان المدعي العام في نيويورك ليتيتيا جيمس رفع دعوى مدنية ضده وأولاده، إن "هذا استمرار لمطاردة الساحرات"، في إشارة إلى ملاحقته سابقاً من قبل المدعي العام روبرت مولر.
ورفعت جيمس دعوى قضائية ضد الرئيس الأميركي السابق وثلاثة من أبنائه البالغين ومنظمة ترامب، زاعمةً أنهم متورطون في عملية احتيال واسعة النطاق استمرت لأكثر من عقد استخدمها الرئيس السابق لإثراء نفسه.

وقال ترامب في تعليقه: "اعتقدت أنهم لن يرفعوا دعوى أبداً، ولقد رفعتها هي. سبب اعتقادي هو أنها لا تملك قضية، كنت تحت انطباع أنها أرادت تسوية. لكن لدي مشكلة، فكيف تدفع مالاً، حتى لو كان قليلاً، إن لم تكن مذنباً بأي شيء. هذا استمرار لمطاردة الساحرات التي بدأت عندما نزلت أسفل السلالم المتحركة في برج ترامب".

ووجّهت المدعية العامة في نيويورك، تهمة الاحتيال بحقّ ترامب بعد 3 سنوات من بدء التحقيقات بشأن ممارساته المالية، بحسب ما أوردت وكالة "رويترز" للأنباء.

وقالت جيمس للصحافيين، إن مكتبها يسعى إلى تغريم الرئيس السابق 250 مليون دولار، إضافةً إلى حظر عائلته من "إدارة الأعمال التجارية في نيويورك بشكل نهائي". كما تهدف جيمس إلى منع ترامب وشركته، من شراء أملاك في الولاية لمدة خمس سنوات، مشيرةً إلى عزم مكتبها القيام بإحالة جنائية بشأن القضية إلى وزارة العدل.

يأتي ذلك بعد أيام من توجيه القضاء الأميركي، تهمة الاحتيال للمستشار السابق لترامب، ستيف بانون في قضية اختلاس ملايين الدولارات من التبرعات لبناء جدار بين الولايات المتحدة والمكسيك.

شهادة في الكونغرس
وتم فتح التحقيق ضد مجموعة عائلة ترامب، بعد الشهادة التي أدلى بها أمام الكونغرس في واشنطن مايكل كوهن، أحد المحامين الشخصيين السابقين لترامب، وكشف فيها عن تقييمات احتيالية صعوداً أو نزولاً، لأصول داخل منظمة ترامب للحصول على قروض أو خفض ضريبي أو تعويض تأمين أفضل.

وتضاف هذه الدعاوى القضائية إلى تحقيقات عديدة أخرى جارية بحق ترامب، بما في ذلك التحقيق في الوثائق الرئاسية التي سلبها من البيت الابيض، والذي أدّى إلى مداهمة مكتب التحقيقات الفدرالي لمقر إقامته في فلوريدا في 8 آب/أغسطس.


increase حجم الخط decrease

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها