image
الخميس 2022/09/22

آخر تحديث: 16:45 (بيروت)

وفد تركي معارض يؤجل زيارة لدمشق..بطلب من الاسد

الخميس 2022/09/22 المدن - عرب وعالم
وفد تركي معارض يؤجل زيارة لدمشق..بطلب من الاسد
increase حجم الخط decrease
أجّل النظام السوري زيارة كانت مقررة لرئيس حزب "الوطن" التركي المعارض دوغو برينجك إلى العاصمة السورية دمشق، كان من المفترض أن يلتقي خلالها رئيس النظام بشار الأسد، إلى أجل غير مسمى.

ونقلت وسائل إعلامية تركية عن برينجك قوله إن زيارته التي كانت مقرر إلى دمشق، أُجلت لبعض الوقت بناءً على طلب من النظام السوري.

وكان الأمين العام للحزب أوزغور بورصلي قد أعلن منتصف آب/أغسطس، أن برينجك سيترأس وفداً رفيعاً يضم أسماءً وشخصيات مهمة من الحزب من أجل التوجه به إلى دمشق ولقاء الأسد.

وحسب برينجك، فإن النظام السوري أرجأ الزيارة بسبب "التزام" الأسد ببعض الزيارات الدولية خلال الفترة المقبلة قائلاً: "أجلنا زيارة إلى سوريا بناء على طلبهم، قالوا لي نريدك أن تلتقي بشار الأسد، لكن جدوله مكتظ بالرحلات الدولية".

وهاجم خلال تصريحاته حزب "العدالة والتنمية" الحاكم في تركيا، متهماً إياه بالوقوف خلف إلغاء الزيارة، وقال إنهم طلبوا من حكومة النظام السوري عدم استقباله، وقالوا لهم "لا تقابلوا دوغو برينجك قبل أن تقابلونا، اجتمعوا بنا قبل أن تجتمعوا به".

وترى الأحزاب التركية الستة المعارضة للعدالة والتنمية، ضرورة في الحوار مع النظام السوري من أجل حلّ مسألة عودة اللاجئين السوريين، لكنهم لم يتوصلوا إلى اتفاق بهذا الخصوص، كما لم يصدروا أي نص رسمي حتى الآن، بسبب الحساسية التي يبديها رئيس حزب "المستقبل" رئيس الوزراء التركي السابق أحمد داوود أوغلو حول موضوع الحوار.

وبالموازاة، عبّرت أحزاب معارضة خارج الطاولة السداسية عن نيّتها المسبقة لإجراء حوار وتطبيع للعلاقات مع النظام السوري في حال وصلت لرئاسة البلاد خلال الانتخابات الرئاسية القادمة في حزيران/يونيو 2023، من أجل ترحيل اللاجئين السوريين. ووصلت تلك التصريحات إلى حد التحريض على اللاجئين السوريين في تركيا واستخدامهم شماعة انتخابية، إضافة إلى تحميلهم مسؤولية التدهور الاقتصادي في البلاد.

ودخل حزب العدالة والتنمية الحاكم على خط التطبيع رسمياً مع النظام السوري، بعد اجتماع القمة الذي جمع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مع رئيسي الدولتين الضامنتين لمسار أستانة التفاوضي، إلى جانب تركيا، الروسي فلاديمير بوتين والإيراني إبراهيم رئيسي في العاصمة الإيرانية طهران.
increase حجم الخط decrease

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها