image
الأربعاء 2022/09/21

آخر تحديث: 12:00 (بيروت)

بوتين يعلن التعبئة الجزئية..الأولى منذ الحرب العالمية الثانية

الأربعاء 2022/09/21 المدن - عرب وعالم
بوتين يعلن التعبئة الجزئية..الأولى منذ الحرب العالمية الثانية
increase حجم الخط decrease
أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين التعبئة الجزئية في الاتحاد الروسي ابتداءً من الأربعاء، وذلك للمرة الأولى منذ الحرب العالمية الثانية. 

وقال بوتين في كلمة وجهها للشعب الروسي مساء الثلاثاء: "من أجل حماية وطننا، وسيادته ووحدة أراضيه، ولضمان أمن شعبنا وشعوب المناطق المحررة، أرى أنه من الضروري دعم مقترح وزارة الدفاع ورئاسة الأركان بإعلان التعبئة الجزئية في الاتحاد الروسي".

وأكد الرئيس الروسي أن التعبئة الجزئية تبدأ من يوم الأربعاء 21 أيلول/سبتمبر، مؤكداً أنه وقّع مرسوماً رئاسياً بهذا الشأن.

وتشمل التعبئة الجزئية بحسب ما جاء في خطاب بوتين، فقط "أولئك الذين يعتبرون من جيش الاحتياط وبالطبع أولئك الذين خدموا في القوات المسلحة وأولئك الذين لديهم خبرة عسكرية واختصاصات ذات صلة".

وأرجع بوتين قراره إلى "رفض النظام في كييف علناً الحلول السلمية لأزمة دونباس اليوم بل وأعلن فوق ذلك ادعاءاته بشأن أسلحة نووية". وقال: "بات من الواضح أنه لا مفر من مرحلة تنفيذ عملية عسكرية على نطاق أوسع في دونباس، مثلما حدث مرتين قبل ذلك".

وتابع بوتين: "هدف الغرب هو إضعاف وتقسيم وتدمير بلادنا في نهاية المطاف"، وأردف: "إنهم يقولون بشكل مباشر إنهم نجحوا بتدمير الاتحاد السوفيتي عام 1991 وحان وقت روسيا الآن لتقسيم إلى مناطق عدة وأطراف متصارعة".

وحذر الرئيس الروسي أولئك الذين يحاولون ابتزاز روسيا بالأسلحة النووية من أن "الرياح قد تهب باتجاههم"، منوها بأن روسيا تملك أسلحة دمار أكثر تطوراً مما لدى دول الناتو.

وأضاف أن "الحديث لا يدور حول دعم الغرب لأوكرانيا في قصف محطة الطاقة النووية في زابوروجيا، الذي يهدد بكارثة نووية، وإنما يخص بعض التصريحات من مسؤولين رفيعي المستوى في بعض دول الناتو، حول إمكانية وقبول استخدام سلاح الدمار الشامل ضد روسيا".

وقال إنه "لم يعد سراً الحديث عن تدمير روسيا بالكامل في ساحة المعركة باستخدام كل الوسائل الممكنة، بما يتبع ذلك من تداعيات لنزع سيادتها السياسية والاقتصادية والثقافية وكل أشكال السيادة، والنهب الكامل لبلادنا". وتابع: " لمن يطلق مثل هذه التصريحات، أود تذكيرهم بأن بلادنا كذلك تملك أسلحة دمار شامل، وفي بعض أجزائها أكثر تطوراً من نظيراتها لدى دول الناتو".

خسائر روسية
من جهته، قال وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو عن التعبئة الجزئية إنه سيتم استدعاء 300 ألف من قوات الاحتياط، لافتاً إلى أنّ من تم استدعاؤهم سيحصلون على تدريب عسكري قبل نشرهم.

وقال شويغو في مقابلة مع محطة "روسيا-24" التلفزيونية: "خسائرنا حتى اليوم بلغت 5937 قتيلاً. وتعد هذه الحصيلة أقل بكثير من التقديرات الأوكرانية والغربية". وأكد بعد دقائق من إعلان بوتين تعبئة جزئية، أنّ روسيا تقاتل "الغرب أكثر منه أوكرانيا".

ردود فعل
وفي أول رد فعل على إعلان بوتين للتعبئة الجزئية، قالت وزارة الخارجية البريطانية جيليان كيغان إن إعلان الرئيس الروسي التعبئة الجزئية سيؤدي إلى تصعيد الوضع في أوكرانيا، مؤكدة أن بريطانيا ستواصل إلى جانب دول الناتو دعمها لكييف.

وقالت كيغان الأربعاء: "بالطبع، سندعم أوكرانيا، وكذلك جميع حلفائنا في الناتو. بعض التصريحات في النهاية مقلقة، وندعو إلى ضبط النفس".

بدوره اعتبر نائب المستشار الألماني، وزير الاقتصاد روبرت هابيك أن التعبئة الجزئية في روسيا الاتحادية "خطوة سيئة وخاطئة"، والتي في رأيه، ستؤدي إلى تصعيد الصراع في أوكرانيا.

وفي السياق، قالت سفيرة الولايات المتحدة في أوكرانيا بريدجت برينك إن التعبئة الجزئية التي أعلنها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تشكل "مؤشر ضعف".

من جانبها دعت وزارة الخارجية الصينية جميع الأطراف إلى وقف إطلاق النار من خلال الحوار والمفاوضات، وإيجاد حل في أسرع وقت يراعي المخاوف الأمنية المشروعية لكل طرف.

استفتاءات شعبية
ويأتي خطاب بوتين بعد يوم واحد من إعلان المناطق التي تسيطر عليها روسيا في شرق وجنوب أوكرانيا نيتها إجراء استفتاء للانضمام إلى روسيا.

وأعلنت السلطات الموالية لروسيا في مقاطعة خيرسون الأوكرانية أن الاستفتاء على انضمام المقاطعة إلى روسيا سيجري من 23 إلى 27 أيلول، فيما أكدت الولايات المتحدة أنها لن تعترف بنتائج "الاستفتاءات الزائفة".

كما صوّت برلمانا مقاطعتيْ دونيتسك ولوغانسك على إجراء استفتاء الانضمام إلى روسيا في الفترة من 23 وحتى 27 من الشهر الجاري.
increase حجم الخط decrease

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها