image
الخميس 2022/09/22

آخر تحديث: 09:54 (بيروت)

بايدن:لا يمكن لأحد ان يكسب حرباً نووية

الخميس 2022/09/22 المدن - عرب وعالم
بايدن:لا يمكن لأحد ان يكسب حرباً نووية
increase حجم الخط decrease
وجه الرئيس الأمريكي انتقادات لاذعة لروسيا في خطاب أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك الأربعاء، متهماً إياها بانتهاك المبادئ الأساسية لميثاق الأمم المتحدة بغزوها لأوكرانيا، وقال إن موسكو تلقي تهديدات "غير مسؤولة" باستخدام الأسلحة النووية.

ووجه الرئيس الأمريكي جو بايدن أصابع الاتهام إلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، واصفاً الحرب الذي يشنها ضد أوكرانيا بـ "حرب رجل واحد"، مضيفاً أن موسكو تمارس تهديدات "غير مسؤولة" باستخدام الأسلحة النووية.

ومضى بايدن قائلاً "لا يمكن لأي طرف كسب حرب نووية ولا يجب خوضها أبداً".

كما ذكّر الرئيس الأمريكي بأن لا أحد هدد روسيا، على الرغم من زعمها عكس ذلك، وأن لا أحد سوى روسيا سعى إلى الصراع، هدف روسيا "إلغاء حق أوكرانيا في الوجود كدولة"، متعهداً باستمرار الولايات المتحدة في تضامنها مع أوكرانيا.

وعن الاستفتاءات بشأن انضمام مناطق أوكرانية إلى روسيا، قال بايدن إن الكرملين ينظم استفتاءات مزيفة في انتهاك لميثاق الأمم المتحدة، مؤكداً أن واشنطن وحلفاءها يسعون إلى عالم يستند إلى قيم الديمقراطية، ومتحدون ومتضامنون في دعمهم لأوكرانيا، والدفاع عن مبادئ ميثاق الأمم المتحدة مسؤولية جميع الأعضاء في المنظمة الدولية.

الصين
وكانت لغة الرئيس الأميركي معتدلة نسبيا تجاه الصين، المنافس الجيوسياسي والاقتصادي الأبرز لبلاده، حيث قال "بينما ندير الاتجاهات الجيوسياسية المتغيرة، فإن الولايات المتحدة سوف تتصرف كقيادي مسؤول. نحن لا نسعى إلى نزاع، ولا إلى حرب باردة".

كما قال إن الولايات المتحدة لا تزال ملتزمة بسياسة الصين الواحدة وتعارض "التغييرات أحادية الجانب في الوضع الراهن من قبل أي من الجانبين".

الموضوع الإيراني
وعن مفاوضات الاتفاق النووي مع إيران أكد بايدن أن واشنطن لن تسمح لإيران بالحصول على السلاح النووي وهذا أمر واضح، وأن بلاده ملتزمة بأمن إسرائيل.

وأكد أن بلاده مستعدة للعودة المتبادلة إلى الاتفاق النووي في حال أقدمت إيران على الوفاء بالتزاماتها، وأضاف قائلاً: "إننا نواصل الاعتقاد بأن الدبلوماسية هي أفضل طريق للمضي قدماً".

وأضاف أن الشعب الأميركي "يقف إلى جانب" المحتجين في إيران الذين يتظاهرون إثر وفاة شابة اعتقلتها "شرطة الاخلاق". وقال على منبر الأمم المتحدة: "نقف إلى جانب شعب إيران الشجاع والإيرانيات الشجاعات، الذين يتظاهرون اليوم دفاعاً عن أبسط حقوقهم".

التغير المناخي
وتناولت كلمة بايدن التغير المناخي وقال إن العالم الذي يعيش في أزمة مناخية أصمّ أذنيه طويلاً عن مشكلة التغير المناخي، معرباً عن استعداد بلاده للعمل "مع أي دولة بما فيها أعداؤنا لمجابهة التغير المناخي".

الشرق الأوسط
وفي ملف الشرق الأوسط أكد الرئيس الأميركي، التزام بلاده بأمن إسرائيل، مضيفاً أن حل الدولتين المتفاوض عليه يبقى من وجهة نظرنا أفضل طريقة لضمان أمن إسرائيل وازدهارها في المستقبل ومنح الفلسطينيين الدولة التي يحق لهم أن يحترمها الطرفان احتراماً كاملاً.

مجلس الأمن
ووسّع بايدن دائرة رسالته التشاركية في التطرق الى مطلب قديم للدول ذات الاقتصادات النامية حول العالم التي تسعى للانضمام إلى مجلس الأمن الدولي. ودعا إلى "زيادة عدد الأعضاء الدائمين وغير الدائمين" في هذه الهيئة الرئيسية للأمم المتحدة ليتاح تمثيل دول من إفريقيا وأميركا اللاتينية ومنطقة الكاريبي.

وقال إنه حان الوقت كي تصبح الأمم المتحدة أكثر شمولاً حتى تتمكن من الاستجابة بشكل أفضل لاحتياجات عالم اليوم.

ودعا أعضاء مجلس الأمن إلى عدم استخدام حق النقض (الفيتو) ضد مبادئ الأمم المتحدة، داعياً إلى إصلاح الأمم المتحدة حتى تستطيع تلبية احتياجات العالم.
increase حجم الخط decrease

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها