image
الإثنين 2022/09/19

آخر تحديث: 17:41 (بيروت)

رئيسي ليس لديه خطط للقاء مع الأميركيين في نيويورك

الإثنين 2022/09/19 المدن - عرب وعالم
رئيسي ليس لديه خطط للقاء مع الأميركيين في نيويورك
increase حجم الخط decrease
أكد الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي الإثنين في مطار طهران، قبيل توجهه إلى نيويورك للمشاركة في اجتماعات الدورة الـ77 للجمعية العامة للأمم المتحدة أنه ليس لديه "أي برنامج" للقاء أو تفاوض مع الأميركيين. 

وقال الرئيس الإيراني الذي يرافقه في الزيارة كبير المفاوضين الإيرانيين علي باقري كني، إنه سيلقي كلمة في الجمعية العامة وسيجري لقاءات ثنائية على هامش مشاركته في اجتماعات الجمعية.

وشدد رئيسي وفق التلفزيون الإيراني على أن "العقوبات والتهديدات لم توقف الشعب الإيراني ولذلك فمشاركتنا في الأمم المتحدة تأتي من منطلق العزة"، مشيراً إلى أن الزيارة تشكل فرصة لبيان مواقف الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

المطالبة بالضمانات
وفي مقابلة تلفزيونية مع قناة "سي بي سي" بثت مساء الأحد قال رئيسي إن طهران ستكون جادةً في إحياء اتفاق بشأن برنامجها النووي إذا توافرت ضمانات بعدم انسحاب الولايات المتحدة منه مرة أخرى.

وأضاف رئيسي أنه "لا بد وأن يكون دائما هناك حاجة إلى ضمانات. إذا كان هناك ضمان، فلن يتمكن الأميركيون من الانسحاب من الاتفاق".

وتابع أنه "لا يمكننا أن نثق في الأميركيين بسبب السلوك الذي رأيناه منهم بالفعل. ولهذا السبب إذا لم يكن هناك ضمان، فلا توجد ثقة".

وطالبت طهران خلال أشهر من المحادثات مع واشنطن في فيينا تأكيدات أميركية بعدم تخلي أي رئيس أميركي عن الاتفاق في المستقبل كما فعل الرئيس السابق دونالد ترامب في عام 2018.

ولكن لا يستطيع الرئيس الأميركي جو بايدن تقديم التأكيدات القاطعة التي تسعى إليها إيران، بحجة أن الاتفاق تفاهم سياسي وليس معاهدةً ملزمةً قانوناً لأي رئيس أميركي مستقبلي، الأمر الذي يغذي شكوك طهران ويمنع التقدم نحو إنجاح جهود إحياء اتفاق عام 2015.

وانهارت المحادثات غير المباشرة بين طهران وواشنطن بسبب قضايا عدة، من بينها إصرار طهران على إغلاق الوكالة الدولية للطاقة الذرية تحقيقاتها في آثار اليورانيوم التي تم العثور عليها في ثلاثة مواقع غير معلنة قبل إحياء الاتفاق.

حوارات على الهامش
من جهته، قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني خلال مؤتمره الصحافي الأسبوعي الإثنين، في معرض رده على سؤال بشأن مرافقة كبير المفاوضين الإيرانيين للرئيس الإيراني إلى نيويورك، إنه "لا يوجد تخطيط مسبق لإجراء حوار حول المفاوضات النووية" خلال الزيارة.

لكن كنعاني في الوقت ذاته، لم يستبعد إجراء حوار حول الملف النووي الإيراني خلال اللقاءات على هامش مشاركة الوفد الإيراني في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، وقال إن احتمال ذلك يبقى وارداً.

وأوضح أن "إيران لم تترك طاولة التفاوض وتؤكد أن التفاوض البناء هو السبيل المنطقي المناسب لحل الخلافات".
increase حجم الخط decrease

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها