السبت 2022/08/06

آخر تحديث: 12:28 (بيروت)

غزة:العدوان في يومه الثاني..وصواريخ المقاومة تعبر الحدود

السبت 2022/08/06 المدن - عرب وعالم
غزة:العدوان في يومه الثاني..وصواريخ المقاومة تعبر الحدود
© Getty
increase حجم الخط decrease
قال الناطق باسم الجيش الاحتلال الإسرائيلي ران كوخاف صباح السبت، إن إسرائيل تستعد لعملية في قطاع غزة قد تستغرق أسبوعاً على الأقل. فيما أعلنت حركة الجهاد الإسلامي إطلاق أكثر من 100 صاروخ باتجاه مدن وبلدات إسرائيلية رداً على اغتيال القيادي بالحركة تيسير الجعبري.

وأطلقت حركة الجهاد صباح السبت رشقة جديدة من الصواريخ بعد ساعات من الهدوء الحذر، في حين نفذت طائرات مسيرة إسرائيلية غارات جديدة على أراض زراعية في المحافظات الخمس بقطاع غزة، وسط تحليق مكثف للطائرات الحربية الإسرائيلية، وطلعات استعراضية في عرض البحر.

وأفادت مصادر طبية باستشهاد فلسطيني وإصابة آخرين في قصف إسرائيلي على شرق خان يونس جنوبي قطاع غزة، ليرتفع عدد الشهداء الفلسطينيين منذ بدء العدوان الجمعة إلى 11.

وذكرت قناة "الجزيرة" أن المعلومات المتوفرة من الجهات الرسمية تشير إلى أن 40 إسرائيلياً تم إسعافهم خلال الساعات الماضية، ولكن معظمهم أصيب إما نتيجة التدافع خلال الركض إلى الملاجئ، أو بسبب الرعب. وقالت "نجمة داود الحمراء" إن 4 إسرائيليين أصيبوا خلال ركضهم نحو الملاجئ، بعد دوي صافرات الإنذار عقب إطلاق صواريخ من غزة.

وقال الجيش الإسرائيلي إن نحو 130 قذيفة عبرت الحدود أطلقتها حركة الجهاد الإسلامي اعترضت القبة الحديدية 60 منها، وإنه نفذ 30 غارة على أكثر من 40 هدفاً تابعاً للجهاد الاسلامي بواسطة 55 صاروخاً وقذيفة.

وأشار كوخاف إلى أن إسرائيل لا تجري أي مفاوضات الوقت الحالي، مضيفاً أن الجيش الإسرائيلي مستعد لإمكانية توسيع العملية العسكرية لتشمل مناطق الضفة الغربية المحتلة، وقال إن "العملية في غزة ستتواصل حسب الضرورة".

ونقلت إذاعة الجيش الإسرائيلية عن مصادر سياسية أن وفداً من جهاز المخابرات العامة المصرية سيصل في وقت لاحق السبت، إلى إسرائيل، في سياق دور الوساطة الذي تلعبه القاهرة للتوصل إلى تهدئة.

ونقلت وكالة "فرانس برس" عن مصادر أن السلطات المصرية تسعى للتوسط في محاولة للتوصل إلى تهدئة. وقال مصدر أمني مصري إن جهود الوساطة التي تبذلها القاهرة مستمرّة منذ الجمعة. وأضاف "نأمل في التوصّل إلى توافق، من أجل عودة الهدوء في أقرب وقت".

من جهته، قال مصدر مصري إن وفداً من الجهاد الإسلامي قد يتوجّه إلى القاهرة السبت. بدوره، تحدث رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنيّة مع قيادة الاستخبارات المصريّة بشأن التطوّرات الحاليّة، بحسب بيان للحركة.

وفي السياق، قال الموقع الإلكتروني لصحيفة "يديعوت أحرونوت" إن اليوم الأول من العدوان الإسرائيلي الجديد على قطاع غزة الذي انطلق باغتيال القيادي في الجهاد الإسلامي تيسير الجعبري، حقق استهداف 14 هدفاً للجهاد الإسلامي، مع قذف 16 طناً من المقذوفات والقنابل على مواقع وأهداف للحركة.

وقال الموقع أن المنظومة الأمنية الإسرائيلية "تدرك أنها حققت الهدف الأولي من هذا العدوان، في اليوم الأول، الذي تمثل بمنع الجهاد الإسلامي من تنفيذ عملية ضد مدرعات إسرائيلية على امتداد الحدود، كان الجهاد قد خطط لها في الأسابيع الماضية"، بحسب الزعم الإسرائيلي.

ورغم ذلك، أضاف الموقع أن تقديرات الاحتلال تشير إلى وجود خلايا أخرى للجهاد، انتشرت على امتداد الحدود، بحثاً عن هدف إسرائيلي لضربه.

وأشار الموقع إلى أن الجيش الإسرائيلي استخدم الطائرات الحربية والمدفعية الأرضية لضرب 24 هدفاً، مع استخدام المسيرات الهجومية أيضاً، التي "تطارد وتتعقب خلايا للجهاد الإسلامي وتمكنت من ضرب أربع من هذه الخلايا بعد إطلاق الجهاد الإسلامي رشقة من الصواريخ باتجاه منطقة تل أبيب".
increase حجم الخط decrease

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها