الخميس 2022/08/04

آخر تحديث: 16:41 (بيروت)

حلب:الجيش التركي يقصف قسد..رداً على استهداف قاعدتين عسكريتين

الخميس 2022/08/04 المدن - عرب وعالم
حلب:الجيش التركي يقصف قسد..رداً على استهداف قاعدتين عسكريتين
increase حجم الخط decrease
كثّف الجيشان التركي والوطني السوري الخميس، من قصفهما لمناطق انتشار قوات سوريا الديمقراطية (قسد) في ريف حلب الشمالي، رداً على تعرض قاعدتين عسكريتين بريف حلب الشمالي لعدد من القذائف الصاروخية، في ظل تحليق مكثف للطائرات المسيّرة التي تواصل عمليات الاستهداف لقيادات وعناصر الإدارة الذاتية.

وقال مصدر ميداني ل "المدن"، إن قسد استهدفت بعدد من القذائف الصاروخية قاعدة كلجبرين جنوبي مدينة إعزاز، والقاعدة المحيطة بمشفى إعزاز الوطني شمالي حلب، من دون ورود أنباء عن إصابات في صفوف القوات التركية، لتبدأ معها حملة قصف مكثفة من القواعد التركية المتواجدة بالمنطقة باتجاه مناطق سيطرة قسد.

وأوضح المصدر أن القصف طاول قرى مرعناز ومنغ وعين دقنة بريف حلب الشمالي، وامتدّ القصف ليطاول قرى حربل وأم الحوش وتل مضيق وزيوان وشعالة بمقاطعة الشهباء، كما تعرّضت مناطق في مدينة تل رفعت ومنبج وريفهما لقصف مماثل.

وعلى إثر القصف العنيف، عادت قسد لتستهدف عشوائياً مناطق انتشار الجيش الوطني في ريف حلب الشمالي، وسقط أكثر من 3 قذائف على الأحياء السكنية بمدينة أعزاز، ما أدى إلى سقوط عدد من الجرحى في صفوف المدنيين.

وفي هذا السياق، قال الدفاع المدني السوري (الخوذ البيضاء) في بيان، إن 6 مدنيين بينهم 4 نساء أصيبوا بجروح جراء استهداف الأحياء السكنية بأعزاز بالقذائف الصاروخية ليل الأربعاء/الخميس، موضحةً أن القصف مصدره مناطق انتشار قسد وقوات النظام السوري.

وتزامن ذلك مع تحليق مكثف للمسيّرات التركية فوق مناطق انتشار قسد التي خسرت أحد عناصرها وأُصيب آخرون جراء غارة نفذتها مسيّرة تركية لنقطة عسكرية في مدينة تل تمر شمالي الحسكة، ينتمون جميعهم لمجلس تل تمر العسكري التابع لقسد، حسبما ذكرت مواقع قريبة من الإدارة الذاتية.

وبالموازاة، أعلنت وزارة الدفاع التركية عن تحييد عنصرين من قسد، قالت إنهما كانا بصدد "تنفيذ عملية إرهابية باتجاه منطقة نبع السلام" شمالي شرقي سوريا، مشددة على أن الجيش التركي سيواصل "استهداف الإرهابين بضربات استباقية".

وجاء التصعيد مع تأكيد المسؤولين الأتراك على أن العملية العسكرية ضد قسد يجري التحضير لها ولا تراجع عنها. وترافق التصريحات السياسية أرتال عسكرية يدفع بها الجيش التركي نحو قواعده المنتشرة في شمالي شرقي سوريا، آخرها كان باتجاه منطقتي عين عيسى بريف الرقة، وتل تمر بريف الحسكة، شملت دبابات وآليات متنوعة ومعدات لوجستية.
increase حجم الخط decrease

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها