الإثنين 2022/08/01

آخر تحديث: 22:12 (بيروت)

واشنطن:عقوبات على شركات تسهل "التعاملات النفطية غير المشروعة" لإيران

الإثنين 2022/08/01 المدن - عرب وعالم
واشنطن:عقوبات على شركات تسهل "التعاملات النفطية غير المشروعة" لإيران
increase حجم الخط decrease
فرضت الولايات المتحدة الاثنين، عقوبات على كيانات تسهل "المعاملات غير المشروعة" المتعلقة بالنفط الإيراني والمنتجات البترولية والبتروكيماوية، بحسب ما جاء في بيان نُشر على الموقع الإلكتروني لوزارة الخارجية الأميركية.

وجاء في البيان أن الولايات المتحدة أدرجت على قائمة العقوبات ستة كيانات تسهّل "المعاملات غير المشروعة" المتعلقة بالنفط الإيراني وكذلك المنتجات البترولية والبتروكيماوية، وهي مصادر رئيسية لإيرادات الحكومة الإيرانية.

وأعلن وزير الخارجية الأميركية أنتوني بلينكن أن الولايات المتحدة ستواصل استهداف صادرات إيران البترولية حتى تعود للاتفاق النووي.

وقال بلينكن في تغريدة، إن "الولايات المتحدة فرضت عقوبات على الكيانات التي تتاجر بالبترول والبتروكيماويات الإيرانية". وأضاف "سنواصل استخدام سلطاتنا لاستهداف صادرات إيران من هذه المنتجات حتى تصبح إيران مستعدة للعودة إلى التنفيذ الكامل لالتزاماتها بموجب العودة المتبادلة إلى خطة العمل الشاملة المشتركة".


وأدرجت الخارجية الأميركية على قائمة العقوبات شركة "Pioneer Ship management PTE LTD" وهي شركة أدارت سفينة نقلت منتجات البترول الإيرانية. كما فرضت عقوبات على شركة "Golden Warrior Shipping Co. Ltd" التي شاركت في المعاملات المتعلقة بالنفط والمنتجات البترولية الإيرانية، بما يشمل تقديم الدعم اللوجستي لتجارة البترول الإيرانية.

ووفق بيان الخارجية الأميركية، فإن وزارة الخزانة أدرجت أيضا على قائمة العقوبات أربعة كيانات تدعم شركة الخليج الفارسي لصناعة البتروكيماويات التجارية، وهي كيان مُصنف من قبل الولايات المتحدة يستمر في المشاركة في بيع المنتجات البترولية الإيرانية والمنتجات البتروكيماوية في الخارج.

واستهدفت العقوبات شركات صينية وشركات أخرى قالت إن إحدى أكبر شركات سمسرة البتروكيماويات في إيران، استخدمتها لبيع منتجات إيرانية بعشرات الملايين من الدولارات إلى شرق آسيا مع مواصلة واشنطن شن حملة على مبيعات النفط الإيرانية إلى المنطقة.

واتهمت وزارة الخزانة الأميركية هذه الشركات بأنها تستخدم من قبل شركة الخليج الفارسي لصناعة البتروكيماويات الإيرانية لتسهيل بيع المنتجات البترولية والبتروكيماوية الإيرانية من إيران إلى شرق آسيا.

وذكرت وزارة الخزانة عبر موقعها الإلكتروني، أن الولايات المتحدة فرضت عقوبات على أربع شركات من هونغ كونغ وشركة من الإمارات وأخرى من سنغافورة، في أحدث تطور في مساعيها المكثفة لفرض عقوبات تهدف إلى خفض عائدات إيران من النفط والبتروكيماويات.

ويجمد هذا الإجراء أي أصول مقرها الولايات المتحدة ويمنع بشكل عام الأميركيين من التعامل معها. ويخاطر كل من يشارك في معاملات معينة مع تلك الشركات أيضا بالتعرض لعقوبات.

يأتي ذلك فيما أعادت فرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة في بيان مشترك الاثنين، التأكيد على أن إيران يجب ألا تطور سلاحاً نووياً أبداً. وأعربت الدول الثلاث عن أسفها لعدم استغلال إيران الفرصة حتى الآن، رغم الجهود الدبلوماسية المكثفة، من أجل العودة إلى التنفيذ الكامل لخطة العمل الشاملة المشتركة.

وحثّ بيان هذه الدول إيران على العودة إلى التنفيذ الكامل للخطة، وقرار مجلس الأمن رقم 2231، والتعاون بشكل عاجل مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية لحل المسائل المتعلقة بالمواد والأنشطة النووية المحتملة غير المعلنة في إيران.
increase حجم الخط decrease

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها