الأربعاء 2022/06/22

آخر تحديث: 17:16 (بيروت)

نتنياهو يفتح باب الصراع..حكومة جديدة بديل حل الكنيست

الأربعاء 2022/06/22 المدن - عرب وعالم
نتنياهو يفتح باب الصراع..حكومة جديدة بديل حل الكنيست
© Getty
increase حجم الخط decrease
صوّت الكنيست الإسرائيلي الأربعاء على حل نفسه، في خطوة أولى تمهيداً لإجراء انتخابات مبكرة ستكون الخامسة في أقل من 4 سنوات عقب انهيار الائتلاف الحاكم، في حين يجري زعيم المعارضة بنيامين نتنياهو اتصالات لتشكيل حكومة بديلة.

وصوت الكنيست على الحل في قراءة أولية لمشروع قانون من المتوقع أن يتم الانتهاء منه الأسبوع المقبل، وبعد ذلك سيتولى وزير الخارجية يائير لبيد رئاسة الحكومة المؤقتة خلفاً لرئيس الوزراء نفتالي بينيت. 

وعند تمرير القراءة الأولية، يتعين تمرير مشروع قانون الحل عبر لجنة برلمانية ثم إتمام ثلاث عمليات اقتراع أخرى بغالبية مطلقة لا تقل عن 61 من نواب الكنيست البالغ عددهم 120 نائباً. وإذا حدث ذلك، فسيتعين على الكنيست إجراء انتخابات في موعد لا يتجاوز خمسة أشهر من يوم تحول مشروع القانون إلى قانون.

الصراع على رئاسة الحكومة
في حال تم حل الكنيست، يفترض أن يتنحى بينيت ويخلفه لبيد، شريكه في الائتلاف غير المتناغم، الذي أنهى منذ 12 شهراً فترة حكم رئيس الوزراء السابق بنيامين نتنياهو القياسية التي استمرت 12 عاما. إلا أن سباقاً محموماً يدور بين الائتلاف الحالي بقيادة بينيت ولبيد اللذين يسعيان لتسريع إجراءات حل الكنيست، والمعارضة بزعامة نتنياهو الذي يحاول تأجيل التصويت وتشكيل حكومة جديدة ضمن إطار الكنيست الحالي ومن دون التوجه لانتخابات أخرى.

وكانت قناة "كان" الإسرائيلية ذكرت الثلاثاء أن نتنياهو يسعى لتشكيل حكومة في إطار الكنيست الحالي بعدما أظهرت استطلاعات الرأي الأخيرة أن معسكره لن يحصل على الأغلبية اللازمة لتشكيل حكومة في حال أجريت انتخابات جديدة.

وبحسب ثلاثة استطلاعات نشرت الثلاثاء في قنوات التلفزة الإسرائيلية الرئيسية، فإنّ معسكر نتنياهو سيتمكن من الوصول إلى 60 مقعداً مقابل 52 مقعداً يملكها حالياً، إلا أنه لن يكون قادراً على تشكيل حكومة ائتلاف جديدة، فيما سيحصل تحالف الحكومة الحالية على 54 مقعداً، وتحتفظ القائمة المشتركة بقيادة أيمن عودة بقوتها الحالية وهي ستة مقاعد.

ويتعين على المرشح المكلف بتشكيل حكومة الحصول على تأييد أغلبية 61 نائبا من مجموع 120 نائباً في الكنيست.

على صعيد آخر، أعلن رئيس الكنيست ميكي ليفي عن معارضته الشديدة لدفع إجراءات خاطفة من أجل سنّ مشروع القانون الذي يمنع متهماً بمخالفات جنائية من تشكيل حكومة، وفق ما ذكرت الإذاعة العامة الإسرائيلية "كان" الأربعاء. إلا أن الائتلاف يصر على دفع إجراءات سن القانون الذي يهدف إلى منع نتنياهو من تشكيل الحكومة.

الولايات المتحدة تدعم إسرائيل
توازياً مع حل الكنيست الإسرائيلي، تعهّدت الولايات المتحدة الثلاثاء، بمواصلة دعم إسرائيل  أيّاً كان رئيس وزرائها.

وقالت وزارة الخارجية الأميركية في بيان، إنّ الوزير أنتوني بلينكن أكّد خلال اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء الإسرائيلي ومع نظيره الإسرائيلي "احترامه العملية الديمقراطية"، مشدّداً على "تمسّكه بالعلاقة الاستراتيجية القوية" بين الدولتين الحليفتين، كما ناقش معهما حل الكنيست والمخاوف المشتركة تجاه نفوذ إيران في المنطقة.

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الأميركية نيد برايس للصحافيين في واشنطن: "لا أرى أن التطورات السياسية في إسرائيل ستكون لها تداعيات على ما نسعى إلى تحقيقه مع شركائنا الإسرائيليين، أو مع شركائنا الفلسطينيين في هذا الشأن".

وأضاف "قوة علاقتنا لا تعتمد على من يجلس في المكتب البيضوي. ولا تعتمد على من يجلس على كرسي رئيس الوزراء في إسرائيل". وتابع: "إنها شراكة استراتيجية بين بلدَينا. ستبقى شراكة استراتيجية بين بلدَينا في الأسابيع والأشهر المقبلة، مهما كانت نتيجة الانتخابات".
increase حجم الخط decrease

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها