الأربعاء 2022/06/22

آخر تحديث: 17:04 (بيروت)

الأردن يحبط محاولة تهريب 600 ألف حبة كبتاغون..من سوريا

الأربعاء 2022/06/22 المدن - عرب وعالم
الأردن يحبط محاولة تهريب 600 ألف حبة كبتاغون..من سوريا
© Getty
increase حجم الخط decrease
أحبط الجيش الأردني ليل الثلاثاء، محاولة جديدة لتهريب كمية من المخدرات على حدوده الشمالية قادمة من الأراضي السورية، في مشهد يتكرر بشكل دوري على الحدود الأردنية-السورية نتيجة تمدد الميلشيات الإيرانية في الجنوب السوري.

ونقلت وكالة "عمون" الأردنية عن مصدر عسكري قوله إن "القوات الأمامية في حرس الحدود الأردني رصدت مجموعة من الأشخاص يحاولون اجتياز المنطقة الحدودية مع سوريا بطريقة غير شرعية، ما دفع بالحرس إلى تفعيل آليات الرد السريع، وتطبيق قواعد الاشتباك المعمول بها من قبل القوات المسلحة الأردنية".

وأوضح المصدر أن العملية التي تمت بالتعاون مع الأجهزة الأمنية وإدارة مكافحة المخدرات؛ تمكنت من ضبط 678 ألف حبة مخدرة من نوع "كبتاغون"، بعد عمليات بحث مكثفة ودقيقة للمكان الذي حاول من خلاله المهربون الدخول إلى العمق الأردني من الجهة الشمالية الحدودية.

وبات مشهد مصادرة كميات كبيرة من الحبوب المخدرة على الحدود الأردنية والقادمة من سوريا مألوفاً، وهو نتيجة طبيعية للتمدد الإيراني والمليشيات التابعة لها على الحدود الجنوبية لسوريا مع الأردن. إذ يحمّل المسؤولون الأردنيون تلك الميلشيات المسؤولية المباشرة عن عمليات التهريب المستمرة التي تستهدف الشباب الأردني بإغراق المملكة بالمواد المخدرة، فضلاً عن محاولة لضرب أمنها القومي بشكل مباشر، بحسب وصفهم.

ومنتصف حزيران/يونيو، أعلن الجيش الأردني عن تنفيذ قواته العسكرية في المنطقة الشرقية عملية نوعية، أحبطت من خلالها محاولة تسلل وتهريب كمية كبيرة من المواد المخدرة قادمة من الأراضي السورية.

ونقلت قناة "المملكة" الرسمية الأردنية عن مصدر عسكري في القيادة العامة قوله إن "العملية أسفرت عن مصادرة 154 كف حشيش و900 ألف كبتاغون مخدرة، حاول المهربون إدخالها إلى العمق الأردني"، مشدداً أن الجيش الأردني "ماضٍ بسياسة الحزم والقوة للتعامل مع عمليات التسلل والتهريب لحماية حدود المملكة، ومنع كل من تسول له نفسه العبث بالأمن الوطني الأردني".

وبداية حزيران، أعلنت القوات المسلحة الأردنية عن ضبط عملية تسلل لمجموعة من المهربين حاولت تهريب كميات كبيرة من الحبوب المخدرة، موضحاً أن العملية أسفرت عن مقتل مهرب وإلقاء القبض على آخر، في حين تمكن الآخرون من الفرار نحو العمق السوري.

وجاء الإعلان الأخير تزامناً مع إعلان آخرعن ضبط مجموعة أخرى حاولت إدخال كمية من الأسلحة الفردية والرشاشة، مشيرة إلى أنها تمكنت من مصادرة الكمية وإصابة أحد المهربين، فضلاً عن إلقاء القبض على آخر.

وفي أيار/مايو، اتهم مدير مديرية أمن الحدود في القوات المسلحة الأردنية العميد أحمد هاشم خليفات، مجموعات "غير منضبطة" من جيش النظام السوري بالتعاون مع مهربي المخدرات وعصاباتهم، بالإضافة إلى اتهام ميليشيات حزب الله وإيران المنتشرة في الجنوب السوري، بالمسؤولية عن عمليات تهريب المخدرات التي تجري على الحدود الأردنية.
increase حجم الخط decrease

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها