الإثنين 2022/05/02

آخر تحديث: 16:28 (بيروت)

ظهر الجولاني في إدلب..فظهر الاسد في دمشق

الإثنين 2022/05/02 المدن - عرب وعالم
ظهر الجولاني في إدلب..فظهر الاسد في دمشق
increase حجم الخط decrease
ظهر زعيم هيئة تحرير الشام أبو محمد الجولاني في وقت متأخر من ليل السبت، داخل السوق الرئيسي في مدينة إدلب شمالي سوريا، وجاء ظهوره بالتزامن مع الليلة الآخيرة من شهر رمضان، وبمناسبة عيد الفطر السعيد.

وبثّ ناشطون مقطعاً مصوراً يُظهر الجولاني محاطاً بعدد كبير من الأمنيين، ويسير بين أهالي مدينة إدلب، كما أظهر المقطع بعض السكان يتهافتون من أجل التقاط الصور التذكارية، وهاتفين "حيو الجولاني..حيو أميرنا"، على طريقة مؤيدي رئيس النظام السوري بشار الأسد.


وفيما قالت وسائل الإعلام المقربة من "تحرير الشام" أن زيارة زعيمها تثبت مدى قربه من أهالي إدلب، ومشاركته لأفراحهم وأتراحهم، عدا عن كونها رسالة إلى باقي المسؤولين للتحرر من المكاتب والمباني الحكومية ليخرجوا إلى الناس بعفوية كما فعل، وصف معارضون له زيارته ب"المسرحية المفضوحة"، الهدف منها سعيه لإطهار نفسه بأنه يحظى بشعبية واسعة، وتأييد من قاطني مناطق سيطرته.

كما وصف آخرون الزيارة المفاجئة ب"الهزلية" وأنها تتناسب مع "الحمقى وصغار العقول"، مؤكدين أن عدداً كبيراً ممن يحيطون به في السوق هم من عناصر الأمن التابعين له، لافتين في الوقت عينه بأنه لن يستطيع التغطية على الواقع الاقتصادي والأمني المزري الذي تعيشه مناطق سيطرته.

وشبه بعض آخر طريقة ظهوره، بتلك التي يظهر فيها رئيس النظام السوري في مناطق سيطرته قائلين: "ظهر بشار الأسد في أكثر المناطق التي قتل فيها السوريين، وكذلك فعل الجولاني اليوم".

ومع بداية 2022، تكرر ظهور الجولاني بصورة مدنية بعيداً عن الشأن العسكري، في عديد من المناسبات في محافظة إدلب حيث تسيطر تحرير الشام.

ففي نهاية آذار/مارس 2022، بثت وكالة "أمجاد" الذراع الإعلامية الرسمية لتحرير الشام صوراً لما قالت إنه لقاء مع عدد من الشخصيات العاملة والوجهاء في الشمال السوري، مضيفة أن زيارته جاءت تلبية لدعوة الأهالي في مدينة أريحا بريف إدلب الجنوبي.

كما ظهر الجولاني خلال كانون الثاني/يناير 2022 في مناسبتين، الأولى عندما ظهر إلى جانب وزراء ومسؤولي حكومة الإنقاذ في مخيمات دير حسان شمالي إدلب، حيث قالت أمجاد إن زيارته تأتي في سياق حملة "دفؤكم واجبنا" لدعم قاطني المخيمات خلال الشتاء.

أما الثاني فكان بداية كانون/ الثاني 2022، حيث دشّن الجولاني بحضور رئيس حكومة الإنقاذ التي تتولى إدارة مناطق سيطرته والتي تأتمر بسياسته، طريق حلب-باب الهوى الذي بلغت تكلفته حوالي 2 مليون دولار أميركي، حيث وعد الأهالي على هامش التدشين بمزيد من المشاريع، إضافة إلى تحسين الاقتصاد، مؤكداً الواقع المعيشي سيشهد انتعاشاً تدريجياً، إلا أنه ومنذ ذلك الوقت تشهد مناطق سيطرته مزيداً في الصعوبات المعيشية والانفلات الأمني.
increase حجم الخط decrease

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها