الجمعة 2022/04/22

آخر تحديث: 18:29 (بيروت)

القرار التركي حُسم:من يذهب إلى سوريا لن يعود

الجمعة 2022/04/22 المدن - عرب وعالم
القرار التركي حُسم:من يذهب إلى سوريا لن يعود
increase حجم الخط decrease
أعلن وزير الداخلية التركية سليمان صويلو عن إيقاف "إجازة العيد" التي تمنحها الحكومة التركية للسوريين من أجل زيارة سوريا في الأعياد، مشيراً إلى أن الذين يذهبون لزيارة العيد لن يعودوا إلى تركيا.

وأكد صويلو في بث مباشر على قناة "NTV" التركية، على قراره بإيقاف "إجازة العيد" الممنوحة للاجئين السوريين، لقضاء عطلة عيد الفطر في سوريا. وأضاف "قلنا منذ الأسبوع الماضي إنه لن يتم منح إجازة عيد، والآن لا يتم منح هذا الإذن، والذاهبون إلى المناطق الآمنة يستطيعون البقاء هناك، لن يسمح لأولئك الذين يريدون الذهاب لقضاء العطلة بالعودة".

وتابع: "لقد أوقفنا الذهاب إلى سوريا بشكل كبير لمدة أربعة أعياد بسبب الوباء (فيروس كورونا)، وبقي نحو 60 في المئة من الذين ذهبوا هناك، بجميع الأحوال، أولئك الذين يذهبون في إجازات ليسوا بالعدد الكبير".

وقال صويلو إن عدد السوريين الذين عادوا بشكل طوعي "يقارب 500 ألف شخص" انتقلوا للعيش في المناطق الآمنة التي تم إنشاؤها، مشيراً إلى أن تركيا "تبني بيوتاً حضرية في إدلب".

وكان معبر باب السلامة أعلن في منشور على "فايسبوك"، عن عدد الزائرين، الذي وصل إلى ألفين و123 شخصاً خلال الأيام الأربعة التي سبقت إيقاف الزيارة للسوريين إلى تركيا.

وكان وزير الخارجية التركية مولود تشاووش أوغلو قد أعلن أن تركيا بدأت ب"مشروع لإعادة السوريين في الفترة المقبلة بالاشتراك مع 4 دول أخرى"، مؤكداً أنه يجب أولاً ضمان سلامة السوريين قبل إعادتهم لبلادهم، ولا خشية من تغيير ديموغرافي في تركيا بسبب اللاجئين.

من جهته، قال رئيس الوزراء التركي السابق ورئيس "حزب المستقبل" المعارض أحمد داود أوغلو إنه من غير الممكن إعادة السوريين في تركيا إلى بلادهم من دون تشكيل حكومة مشتركة بين النظام والمعارضة.

وتطرق داود أوغلو في مؤتمر صحافي بمدينة إزميت إلى قضية اللاجئين السوريين، مشيراً إلى وجود مشكلات في جميع أرجاء العالم في قضايا اللاجئين والهجرة العامة وتركيا إحدى هذه الدول.

وأكد أن القرار المتخذ في مجلس الأمن الدولي في 18 كانون الأول 2015، الذي حمل الرقم 2254 يقضي بتشكيل حكومة انتقالية في سوريا تشارك فيها جميع الأطراف، لكنه لم ينفذ رغم مرور 7 سنوات على صدوره.

ولفت داود أوغلو إلى أنه "بمجرد تشكيل حكومة انتقالية في سوريا بين المعارضة والنظام، ستتم تهيئة الظروف المواتية لعودة اللاجئين"، مضيفاً أن القول "سنرسل اللاجئين" من دون تهيئة الظروف الملائمة لعودة اللاجئين "قد يبدو كلاماً جيداً، لكنه غير واقعي". وتابع: "كل لاجئ ترسله إلى سوريا من دون ضمانات من الأمم المتحدة سيذهب إلى المكان الذي يوجد فيه الجنود الأتراك في إدلب، جرابلس، تل أبيض، أو يتجه إلى الجانب الذي توجد فيه قسد".

يشار إلى أنّ عدد اللاجئين السوريين المسجّلين تحت بند "الحماية المؤقتة" في تركيا، وصل إلى 3 ملايين و710 آلاف، في حين وصل عدد السوريين من حاملي إقامات العمل والدراسة إلى مليون و207 آلاف، وذلك وفق إحصائية صرّح بها وزير الداخلية التركية منتصف أيلول/سبتمبر 2021.
increase حجم الخط decrease

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها