image
الأربعاء 2022/11/23

آخر تحديث: 13:05 (بيروت)

دمشق:مقتل عقيد بالحرس الثوري..وطهران تهدّد إسرائيل ب"ردٍ ساحقٍ"

الأربعاء 2022/11/23 المدن - عرب وعالم
دمشق:مقتل عقيد بالحرس الثوري..وطهران تهدّد إسرائيل ب"ردٍ ساحقٍ"
الحرس الثوري سبق أن شيّع العديد من ضباطه وعناصره الذي قُتلو في سوريا (Getty)
increase حجم الخط decrease
أعلن الحرس الثوري الإيراني الأربعاء، مقتل أحد كبار ضباطه من القوة الجو-فضائية التابعة له في سوريا، وذلك في انفجار عبوة ناسفة قرب العاصمة دمشق، متّهماً إسرائيل بالوقوف وراء عملية التفجير.

وقالت العلاقات العامة في الحرس في بيان، إن العقيد في القوة الجو-فضائية التابعة للحرس العقيد داوود جعفري قُتل جرّاء انفجار عبوة ناسفة كانت مزروعة على جانب الطريق قرب العاصمة دمشق صباح الثلاثاء، متّهمةً "عناصر الكيان الصهيوني" بالوقوف خلف عملية اغتيال جعفري.

وأكد البيان أن رد إيران على هذه الجريمة "سيكون ساحقاً"، مشيراً إلى أن جعفري كان أحد كبار ضباط القوة الجوية في الحرس، ويشغل منصب مستشار في سوريا.

وكانت وكالة "مهر" الإيرانية أعلنت في أب/ أغسطس، مقتل العقيد في الحرس الثوري أبو الفضل عليجاني خلال "مهمة استشارية في سوريا"، من دون أن توضح مكان وتفاصيل مقتله. فيما قالت مواقع المعارضة الإيرانية إن عليجاني كان أحد ضباط كلية المشاة التابعة للحرس، ويتولى تدريب الميلشيات الإيرانية في سوريا، موضحةً أنه لقي مصرعه خلال إحدى الغارات الإسرائيلية على المواقع الإيرانية في سوريا.

وحتى الآن، لا تعترف إيران بوجود قوات عسكرية تابعة لها في سوريا تقاتل إلى جانب النظام السوري، وتزعم أن وجودها عسكرياً يقتصر على المستشارين العسكريين من أجل تقديم الدعم والاستشارة لجيش النظام في حربه "ضد الإرهاب".

وفي وقت سابق، زعم المتحدث باسم القوات المسلحة الإيرانية أبو الفضل شكارجي أن التواجد العسكري الإيراني في سوريا "يقتصر على المستشارين"، وأن بلاده لم تتدخل عسكرياً في سوريا. وقال إن إيران "لم ترغم أحداً على الذهاب للقتال في سوريا من أفغانستان على سبيل المثال"، في إشارة إلى الميلشيات الشيعية المتواجدة في سوريا، مضيفاً أن المستشارين الإيرانيين في سوريا جاؤوا بناء على طلب النظام السوري.

إلا أن تلك المزاعم نفاها الحرس الثوري نفسه، وذلك من خلال الكشف الدوري عن جثث مقاتليه وضباطه الذين قتلوا خلال المعارك في سوريا مع المعارضة السورية. وكشف الحرس في حزيران/يونيو، عن هوية 5 جثث لمقاتليه في بلدة خان طومان التابعة لمنطقة جبل سمعان بريف حلب الجنوبي الغربي، عبر الحمض النووي بعد 6 سنوات على مقتلهم ونقل رفاتهم الى إيران.

كما أعلنت وسائل إعلام إيرانية في تشرين الأول/أكتوبر 2020، استعادة الحرس الثوري جثث 7 من مقاتليه بعد 4 سنوات من مصرعهم في معركة خان طومان أيضاً، وإجراء عمليات تحليل الحمض النووي لبقايا جثثهم.

يُذكر أن طهران خسرت أكثر من 80 من عناصر الحرس الثوري والميليشيات الأفغانية في معارك خان طومان لوحدها في العام 2016.
increase حجم الخط decrease

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها