image
الأربعاء 2022/11/23

آخر تحديث: 05:59 (بيروت)

المقاتلات التركية تخترق "الأجواء الأميركية والروسية".. في سوريا

الأربعاء 2022/11/23 المدن - عرب وعالم
المقاتلات التركية تخترق "الأجواء الأميركية والروسية".. في سوريا
increase حجم الخط decrease
نقلت وكالة "رويترز" عن مصادر تركية أن الطائرات المقاتلة التركية اخترقت المجال الجوي الذي تسيطر عليه كل من الولايات المتحدة وروسيا في شمال شرق سوريا خلال تنفيذ العملية الجوية الأخيرة "المخلب- السيف" ضد قوات سوريا الديمقراطية (قسد)، مشيرةً إلى أن أنقرة حشدت قوات من المعارضة السورية لتوسيع العملية.

ونقلت الوكالة عن مصدر عن مسؤول أمني تركي رفيع المستوى وقياديين في المعارضة السورية المدعومة من قبل أنقرة تأكيدهم أن مقاتلات تركية حلّقت خلال العملية فوق الأراضي التي تسيطر عليها قسد المدعومة من قبل الولايات المتحدة، موضحين أن أنقرة نسّقت مع روسيا على وجه الخصوص في هذا السياق.

لكن مصدراً في وزارة الدفاع التركية أكد للوكالة، أن المقاتلات التركية لم تستخدم قط الأجواء السورية التي تسيطر عليها كل من واشنطن وموسكو لقصف الإرهابيين الأكراد، مشدداً على أن الضربات الجوية تمت جميعها من داخل الأراضي التركية. فيما رفضت وزارتا الدفاع الأميركية والروسية التعليق على هذه الاخبار.

كما نقلت الوكالة عن مصدرين تركيين وقيادي في الفصائل المعارضة قولهم إن تركيا طلبت من المقاتلين المتحالفين معها والمعروفين باسم الجيش الوطني، الاستعداد من أجل عملية موسّعة من المحتمل القيام بها ضد وحدات حماية الشعب الكردية شمال شرق سوريا.

وقال القيادي إن الأتراك أبلغوا جميع القادة الموجودين في إجازات بالعودة إلى مواقعهم وكذلك أخطروا القادة العسكريين المعارضين الموجودين في سوريا بعدم مغادرة مواقعهم من أجل رفع مستوى استعدادهم من أجل هذه المهمة، موضحاً إن هؤلاء القادة لم يتم تكليفهم بمهمات كما لا توجد خطة حول العملية بعد.

وفي السياق نفسه، أكد مصدر أمني تركي ومسؤول تركي كبير أن شركاء تركيا جاهزون، في إشارة للجيش الوطني، لافتين إلى أنه لا يوجد قرار نهائي وجدول زمني حول العملية.

والأحد، أكد الباحث السياسي التركي المقرّب من حزب "العدالة والتنمية" يوسف كاتب أوغلو ل"المدن"، عن وجود توافق أميركي- روسيا- تركيا حول عملية "المخلب السيف"، موضحاً أن التوافق جرى خلال اجتماع عقدته أجهزة المخابرات التابعة لهم عقب التفجير الذي ضرب إسطنبول. وقال اوغلو إن أنقرة "أبلغت كلاً من واشنطن وموسكو عزمها على القيام بالعملية وتوجيه ضربات نوعية لحماية أمنها القومي".
increase حجم الخط decrease

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها