image
الإثنين 2022/11/21

آخر تحديث: 15:40 (بيروت)

القنيطرة:ضغوط دولية على إسرائيل..لفتح المعبر الرسمي مع النظام

الإثنين 2022/11/21 المدن - عرب وعالم
القنيطرة:ضغوط دولية على إسرائيل..لفتح المعبر الرسمي مع النظام
© Getty
increase حجم الخط decrease
كشفت وسائل إعلام إسرائيلية عن ضغوط دولية تُمارس على الاحتلال الإسرائيلي من أجل فتح معبر القنيطرة مع النظام السوري غرب سوريا، والسماح للطلاب السوريين في الجولان المحتل بالدراسة في الجامعات السورية.

ونقلت قناة "آي 24 نيوز" العبرية عن مصادر خاصة في الجولان قولها إن هناك "ضغوطاً من قبل أطراف دولية على الجهات الرسمية في إسرائيل تهدف إلى إعادة فتح معبر القنيطرة" مع النظام السوري أمام الطلاب في الجولان المحتل والسماح لهم بالدراسة في الجامعات السورية، مشيرةً إلى أن عشرات الطلاب في القسم المحتل من القنيطرة كانوا يتوافدون للدراسة سنوياً في الجامعات السورية قبل بدء الثورة السورية في 2011.

وأوضحت مصادر القناة الإسرائيلية أن اللجنة الدولية للصليب الأحمر تشارك في الضغط على الجانب الإسرائيلي في الملف إلى جانب كل من القيادة الدينية للسوريين في الجولان والقيادة الدينية لطائفة الموحدين الدروز في إسرائيل الممثلة بالرئيس الروحي موفق طريف، فضلاً عن مشاركة أطراف سياسية إسرائيلية في الملف.

وإذ أبلغت وزارة الأمن الإسرائيلية القناة، بعدم وجود توجهات رسمية لفتح المعبر خلال الأشهر الماضية، لفتت المصادر إلى أن "قوائم التسجيل للدراسة في سوريا، فُتحت أمام الطلبة في الجولان بالتزامن مع الضغوط الرامية لإعادة فتح معبر القنيطرة".

ونقلت القناة عن مصادر مقربة من الشيخ طريف قولها إن محادثات جرت بالفعل في هذا السياق مع الجانبين الروسي والإسرائيلي، مشيرةً إلى أن طريف يواصل متابعة الملف مع الجهات الرسمية في إسرائيل بشك مستمر.

وكانت الفصائل المعارضة قد سيطرت على المعبر بعد معارك طاحنة مع قوات النظام السوري في أب/أغسطس 2014، إلا أن الأخير استعاد السيطرة عليه وعلى كامل الشريط الحدودي بين القنيطرة والقسم الذي تحتله إسرائيل منها، بدعم من الميلشيات الإيرانية والطائرات الروسية.

وعقب السيطرة، أنشأت إيران العديد من النقاط العسكرية في القنيطرة مقابل القسم المحتل منها، كما أقام حزب الله اللبناني نقاطاً مماثلة أيضاً، مما جعل الشريط الحدودي عرضة للتوتر بين الحين والآخر. وقامت دبابات إسرائيلية باقتحام الشريط الحدودي مرات عديدة، إضافة إلى قيام الطائرات والدبابات الإسرائيلية بقصف تلك النقاط.
increase حجم الخط decrease

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها