آخر تحديث:12:37(بيروت)
الخميس 13/01/2022
share

مقتل ضابطَين اسرائيليَين بنيران صديقة في غور الاردن

المدن - عرب وعالم | الخميس 13/01/2022
شارك المقال :
مقتل ضابطَين اسرائيليَين بنيران صديقة في غور الاردن الحادث وقع بعد انتهاء يوم تدريبي في معسكر في منطقة النبي موسى (Getty)
قُتل ضابطان من وحدة النخبة في كتيبة الكوماندوز في الجيش الإسرائيلي ليل الاربعاء-الخميس بنيران صديقة، إثر خطأ في تحديد الهوية في منطقة إطلاق النار في قاعدة عسكرية في غور الأردن.

وقال الجيش الاسرائيلي في بيان فجر الخميس: "لقي ضابطان إسرائيليان مصرعهما خلال أعمال حراسة قرب معسكر في غور الأردن نتيجة نيران صديقة"، مضيفاً أن "سبب إطلاق النار المتبادل حصل نتيجة خلل في التشخيص".

وتابع البيان: "تم ابلاغ عائلتيْ الضابطين ويتم التحقيق في ظروف الحادث". وقد توجه رئيس هيئة الأركان الاسرائيلية أفيف كوخافي إلى القاعدة التي وقع فيها الحادث وذلك للوقوف بنفسه على التحقيقات.

ونقل موقع "واللا" الإسرائيلي عن ضابط إسرائيلي كبير قوله إن الضابطين القتيلين هما من "قيادة إحدى وحدات الكوماندوز النخبوية في الجيش الإسرائيلي".

وأضاف الضابط الاسرائيلي "الحديث يدور عن حدث قاس جداً"، وتابع: "وقع الحادث بعد انتهاء يوم تدريبي في معسكر في منطقة النبي موسى في غور الأردن حيث خرج الاثنان في دورية حول القاعدة العسكرية، وخلالها اشتبها في شخص وقاما اعتقاله".

وأردف: "انتهى الإجراء بإطلاق نار في الهواء لكن تبين أن الشخص المُعتقل هو مقاتل آخر يخدم معهما في الوحدة نفسها والذي اعتقد أنهما يطلقان النار عليه وبالتالي أطلق عليهما النار بدوره فقتلهما".

بدورها، قالت هيئة البث الإسرائيلية إن "الضابطين قاما بجولة تفقدية في مسافة امتدت على مئات الأمتار حول القاعدة العسكرية، بعد أن شهدت الليلة السابقة سرقة معدات للرؤية الليلية من التشكيل العسكري الذي ينتمي إلى وحدة النخبة التي ينتمي إليها الضابطان".

يذكر أن الضابطين (26 و28 عاماً) هما قائدا تشكيلين في وحدة "إيغوز". وأصيب الضابطان بجروح حرجة إثر الحادثة ونقلا عبر طائرة مروحية إلى مستشفى "هداسا - عين كارم" في القدس المحتلة وسرعان ما أُعلن عن وفاتهما.

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها