آخر تحديث:17:39(بيروت)
الأحد 12/09/2021
share

بيدرسن المتفائل..لم يحصل حتى على وعد من المقداد

المدن - عرب وعالم | الأحد 12/09/2021
شارك المقال :
بيدرسن المتفائل..لم يحصل حتى على وعد من المقداد
إذا كان مجرد الحصول على موافقة أولية من النظام السوري على المشاركة في الجولة السادسة من محادثات الدستور السورية، نجاحاً، فإن هذا "النجاح" لا يُحسب للمبعوث الأممي غير يبدرسن، بل للنظام وحليفته روسيا، ولسياسة التعطيل المتبعة من جانبهما منذ انعقاد أول جولة في تشرين الثاني/نوفمبر 2019.

على المستوى الإجرائي، لم يحصل بيدرسن على وعود من دمشق التي غادرها الأحد إلى بيروت، بالالتزام بمنهجية النقاش المحددة أي الخوض في المبادئ الأساسية للدستور، وفق ما أفصحت مصادر مطلعة ل"المدن".

الثابت الوحيد أن النظام أعطى موافقة أولية على  تحديد موعد "مناسب" لعقد الجولة السادسة، ليقوم بيدرسن فور ذلك بإطلاق تصريحات تفاؤلية، وكأن أقصى آماله باتت محصورة باستئناف جلسات التفاوض فقط، وليس التقدم في المضمون.

من دمشق، وصف بيدرسن المحادثات التي جرت بينه ووزير خارجية النظام فيصل المقداد، بأنها كانت "جيدة جداً"، مؤكداً أنه توصل مع المقداد إلى اتفاق على البنود الأساسية للجولة القادمة من اللجنة الدستورية.

في الاتجاه ذاته، كشفت صحيفة "الوطن" الموالية، عن اقتراح تقدم به بيدرسن، يبحث في تحديد يوم 9 تشرين أول/أكتوبر 2021، موعداً لعقد "الجولة السادسة"،  مشيرة إلى أن المقترح بانتظار موافقة الأطراف.

لكن الرئيس المشترك للجنة الدستورية عن المعارضة هادي البحرة، أكد ل"المدن"، أن وفد المعارضة لا زال بانتظار الاجتماع مع المبعوث الأممي، حتى يكون في صورة التطورات.

من جهته، أرجع مصدر من اللجنة الدستورية في حديثه ل"المدن"، التوافق الأولي على استمرار عمل اللجنة إلى تخفيف وفد المعارضة لحدة الشروط قبل الموافقة على الحضور في الجولة القادمة.

وأوضح المصدر أن وفد المعارضة تنازل عن شرط تحديد جدول زمني لإنجاز عمل اللجنة، وطالب بدلاً من ذلك بالتفاوض على تحديد جدول زمني، حيث كان النظام يرفض بشكل قاطع تحديد جدول زمني، حتى يتسنى له الاستمرار في سياسة التعطيل.

وطبقاً للمصدر، طالب وفد المعارضة بزيادة ساعة للوقت المخصص للجلسات الصباحية والمسائية، وكذلك بزيادة مدة الجولة من أسبوع إلى ثلاثة أسابيع، على أن يفصل بين الدورة (الأسبوعية)، والتي تليها، مدة أسبوع.

في السياق، قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، إن بلاده تأمل بأن يستأنف عمل اللجنة الدستورية في أقرب وقت بمشاركة وفدي النظام والمعارضة.

يُذكر أن روسيا كانت قد ضربت أكثر من موعد لعقد الجولة السادسة، من دون أن يتم الإعلان للآن عن موعد محدد لإجراء الجولة السادسة منها، بعد توقف مستمر منذ أواخر كانون الثاني/يناير، تاريخ انعقاد الجولة الخامسة لاجتماعات اللجنة الدستورية.

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها