آخر تحديث:13:48(بيروت)
السبت 11/09/2021
share

مقتل 3 جنود أتراك..بعبوة على طريق إدلب-كفريا

المدن - عرب وعالم | السبت 11/09/2021
شارك المقال :
مقتل 3 جنود أتراك..بعبوة على طريق إدلب-كفريا
قتل جنود أتراك إثر استهداف رتل للجيش التركي بعبوة ناسفة أثناء مروره على طريق إدلب كفريا شمال سوريا بعد منتصف ليل الجمعة، بحسب مراسل "المدن" محمد أيوب.

وأفادت مصادر محلية بمقتل لا يقل عن ثلاثة جنود أتراك وإصابة أربعة آخرين تم نقلهم بسيارات الإسعاف المصفحة الى معبر باب الهوى شمال إدلب. وذكر شهود عيان أن طائرة مروحية تركية هبطت عند المعبر حيث تم نقل الجنود القتلى والمصابين الى داخل الأراضي التركية.

ونفذ الجيش التركي عملية انتشار واسعة على جانبي الطريق وأجرى عملية مسح بحثاً عن عبوات أخرى قد تكون مزروعة بالقرب من مكان الاستهداف.

فيما بدأت عمليات التحري والبحث من قبل الجهات المختصة لمعرفة منفذي الهجوم، مع العلم أنه لم يتم تبني الهجوم من أية جهة بعد.

يذكر أن القوات التركية تقوم بتسيير دوريات على طريق حلب-اللاذقية والطرق الفرعية القريبة من النقاط التركية، لتفادي هجمات من هذا النوع التي طالما تعرضت لها أرتالها.

وكانت القوات التركية نشرت قبل أشهر، كاميرات مراقبة على طول الطريق الدولي "إم-4"، بالقرب من نقاط المراقبة لقواتها وأنشأت غرفة عمليات مركزية لمراقبة عمليات زرع العبوات التي تستهدف أرتالها.

ويتعرض الجيش التركي لهجمات متتالية في محافظة إدلب وتبنت مجموعات مختلفة عمليات الاستهداف حيث أن مجموعة تطلق على نفسها اسم "أنصار أبي بكر الصديق" تبنت في بيان، عملية استهداف القوات التركية بالقرب من بلدة "كفرسولين" بريف ادلب الشمالي في أيار/مايو، في حين تبنت مجموعة أخرى أطلقت على نفسها اسم "الطليعة المجاهدة" استهداف العربة التركية من خلال نشرها صوراً توضح لحظة انفجار اللغم قرب المدرعة التركية في شهر شباط/فبراير.

كما تبنت "كتائب خطاب الشيشاني" استهداف الدوريات المشتركة الروسية–التركية على الطريق الدولي "إم-4" ثلاث مرات، مرة في تموز،يوليو، ومرتان في آب/أغسطس 2020.
وظهرت مؤخرًا مجموعة تطلق على نفسها اسم تنظيم "عبد الله بن أنيس" تبنت استهداف أرتال تركية على طريق معرة مصرين بالقرب من كفريا شمالي إدلب، في شهر كانون الثاني/يناير.

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها