آخر تحديث:16:50(بيروت)
الخميس 22/07/2021
share

احتجاجات خوزستان:خامنئي يطلب حلاً فورياً ونهائياً..و300 مثقف يتضامنون

المدن - عرب وعالم | الخميس 22/07/2021
شارك المقال :
احتجاجات خوزستان:خامنئي يطلب حلاً فورياً ونهائياً..و300 مثقف يتضامنون
ارتفع عدد قتلى المظاهرات على نقص المياه في محافظة خوزستان جنوب غربي إيران إلى 6 أشخاص، فيما شارك أهالي مدينتي مسجد سليمان ودزفول في الاحتجاجات، التي امتدت بدورها أيضاً إلى محافظتين أخريين هما أصفهان وبوشهر.

وليل الأربعاء، استمرت الاحتجاجات في مدن الأحواز وشيبان وإيذه والخفاجية وشوشتر والشوش وشاوور وبهبهان والجراحي ومعشور ودزفول ومسجد سليمان.

وشهدت العاصمة الإيرانية طهران تدابير أمنية مشددة وخصوصاً في محيط ساحة الحرية، حيث انتشرت الوحدة الخاصة التابعة للشرطة الإيرانية في المكان، وذلك بعد أن ردد المحتجون في محطة صادقية في العاصمة طهران شعارات مناهضة للحكومة والمرشد علي خامنئي.

وأكد خامنئي في تغريدة، ضرورة تسوية مشاكل المحافظة التي وصفها ب"الصعبة" بشكل فوري ونهائي، وطالب الحكومة بمتابعة مشاكل خوزستان وحلها.

وفي السياق، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية نيد برايس إن الولايات المتحدة تتابع الاحتجاجات الإيرانية عن كثب بما في ذلك تقارير عن إطلاق قوات الأمن النار على المتظاهرين. وقال للصحافيين: "نحن ندعم حق الإيرانيين في التجمع السلمي والتعبير عن أنفسهم"، مضيفاً أن "الإيرانيين يجب أن يتمتعوا بهذه الحقوق من دون خوف من العنف ومن دون خوف من الاعتقال التعسفي من قبل قوات الأمن".

وقالت مصادر إيرانية معارضة إن عدد قتلى المظاهرات ارتفع إلى 6 على الأقل، مشيرةً إلى مقتل متظاهرين على الأقل في إيذه برصاص قوات الأمن وهما هادي بهمني ومحمد عبد اللهي.

من جهته، قال قائمقام منطقة إيذه حسن نبوتي في تصريحات لوكالة "فارس" الأربعاء: "مثيرو شغب أطلقوا النار على شاب ما أدى لوفاته"، مضيفاً أن 14 عنصراً من قوات الأمن أصيبوا أيضاً بجروح.

وكانت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية "إرنا" قد أعلنت مقتل ضابط "إثر أعمال شغب وقعت ليل الثلاثاء في مدينة بندر ماهشهر، بمحافظة خوزستان الحدودية مع العراق".

ونقلت وكالة "إسنا" عن محافظ خوزستان قاسم سليماني دشتكي تأكيده الطلب من القوات الأمنية والعسكرية عدم إطلاق النار على المتظاهرين، مضيفاً "إذا كان البعض منهم مسلحون ويقومون بأمور أخرى غير الاحتجاج السلمي، فالقانون يقول لنا إنه ينبغي التعامل معهم بشكل مختلف.. لكن الناس عزيزون علينا".

وفي السياق، أصدر أكثر من 330 ناشطاً ثقافياً إيرانياً، بينهم سينمائيون وكتاب معروفون، بياناً أكدوا فيه دعمهم الاحتجاجات الجارية في الأحواز وحذروا السلطات من استمرار "الظلم والعنف والتمييز". وأضاف البيان "السارقون المتوغلون بتدمير البيئة والمصادر والثقافة الإيرانية لا يستحقون مناصبهم.. استمرار هذا الوضع يؤدي إلى تدمير إيران".

وتواجه إيران أسوأ موجة جفاف منذ 50 عاماً وأثرت أزمة المياه على الأسر والزراعة وتربية الماشية وأدت إلى انقطاع التيار الكهربائي.

وقال نشطاء حقوق الإنسان إن ما لا يقل عن 31 احتجاجاً نظم في أنحاء إيران يومي الاثنين والثلاثاء، شملت مسيرات للعمال والمزارعين.

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها