آخر تحديث:13:11(بيروت)
الخميس 22/07/2021
share

إدارة بايدن تُرجئ افتتاح القنصلية في القدس..بطلب إسرائيلي

المدن - عرب وعالم | الخميس 22/07/2021
شارك المقال :
إدارة بايدن تُرجئ افتتاح القنصلية في القدس..بطلب إسرائيلي © Getty
كشفت قناة "أي 24 نيوز" الإسرائيلية أن إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن أرجأت افتتاح القنصلية الأميركية في مدينة القدس المحتلة إلى حين إقرار ميزانية الحكومة الإسرائيلية الجديدة في تشرين الثاني/نوفمبر.

وأشارت القناة إلى أن قرار التأجيل جاء بعد طلب تقدّم به مكتب رئيس الحكومة الإسرائيلية نفتالي بينيت ووزير الخارجية الإسرائيلية يائير لبيد.

وفي السياق، نقل موقع "واللا" الإسرائيلي عن مصادر إسرائيلية فلسطينية وأميركية أن القرار يُظهر الأهمية التي توليها إدارة بايدن للحفاظ على استقرار الحكومة الجديدة في إسرائيل وعدم تنفيذ خطوات من شأنها المساس بها، علماً أن عدم إقرار الميزانية يؤدي إلى إسقاط الحكومة لكن في حال تمريرها فإن الحكومة ستصمد حتى نهاية عام 2022.

وأشار الموقع إلى أن رئيس المعارضة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو هاجم أكثر من مرة بينيت ولبيد بسبب ملف القنصلية الأميركية، وقال إنهما رضخا لإدارة بايدن، لافتاً إلى أن نتنياهو يعارض افتتاح القنصلية في القدس لأن هذه الخطوة تتعارض مع الاعتراف الأميركي بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وذكر الموقع أن مسؤولين فلسطينيين اجتمعوا قبل أسبوعين مع بعثة لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب الأميركي في مدينة رام الله، وقالوا إنهم على دراية بأن القنصلية لن يتم افتتاحها مجدداً قبل تمرير الميزانية في إسرائيل.

يُذكر أن القنصلية الأميركية في القدس كانت الممثلة الدبلوماسية لمدة 20 عاماً عن الإدارة الأميركية لدى السلطة الفلسطينية حتى قرار إغلاقها عام 2019 بقرار من الإدارة الأميركية السابقة برئاسة دونالد ترامب.

وكانت لجنة الاعتمادات في الكونغرس الأميركي قد أقرت بنداً يخصص تمويلاً لتنفيذ خطة بايدن لإعادة فتح القنصلية الأميركية في القدس، على أن يقدّم وزير الخارجية أنتوني بلينكن تقريراً إلى الكونغرس حول إعادة فتح القنصلية، يتضمن جدولاً زمنياً لاستعادة مستويات التوظيف داخلها، إضافة إلى تنظيم بعثة أميركية دبلوماسية تهدف لإعادة تحسين العلاقات مع السلطة الفلسطينية، التي كانت قد تدهورت بشكل كبير في عهد ترامب.

وكان بايدن قد أعلن خلال حملته الانتخابية أنه يعتزم إعادة فتح القنصلية الأميركية في القدس. وفي أيار/مايو، أعلن بلينكن في رام الله أن إدارة بايدن ستعيد فتح القنصلية لأنها "طريقة مهمة للتعامل وتقديم الدعم للشعب الفلسطيني".

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها