آخر تحديث:13:04(بيروت)
الثلاثاء 04/05/2021
share

مقاتلات "إف-35"..تمنع داعش من التمركز في العراق وسوريا

المدن - عرب وعالم | الثلاثاء 04/05/2021
شارك المقال :
مقاتلات "إف-35"..تمنع داعش من التمركز في العراق وسوريا © Getty
نقلت حاملة الطائرات البريطانية، "الملكة إليزابيث"، طائرات حربية ضمن سرب "دامبوستر" وذلك لتنفيذ غارات على تنظيم "داعش" في العراق وسوريا، بحسب صحيفة "التلغراف" البريطانية.

وأعلن وزير الدفاع البريطاني أن طائرات "إف-35 بي" المعروفة بأنها سريعة كالبرق، ستنضم إلى "عملية شادر" وذلك من مجموعة "كاريار سترايك" لتسدد ضربة قوية لتنظيم داعش.

وسيكون السرب "617" المعروف ب"دامبوستر" التابع لسلاح الجو الملكي البريطاني -شارك في مهاجمة السدود الألمانية خلال الحرب العالمية الثانية- جزءاً من مهمة تهدف إلى منع داعش من "استعادة موطئ قدم في العراق".

وستشارك ثماني طائرات من سلاح الجو الملكي البريطاني و10 طائرات من طراز "إف-35 بي"، من فيلق البحرية الأميركية، وهي محمولة على متن حاملة الطائرات "الملكة إليزابيث"، التي تم نشرها في أول رحلة لها السبت، حيث ستتوجه نحو آسيا برفقة ست سفن تابعة للبحرية الملكية إلى جانب غواصة و14 مروحية تابعة للبحرية مع لفيف من مشاة البحرية الملكية.

وأعلن قائد القوات الجوية المارشال مايك ويغستون بأنه لا يشك بأن "التطرف العنيف والفكر السام لا يزالان متجذرين" في تلك المنطقة. وأضاف "أنا على بينة تماماً من أن ما سنفعله بشكل يومي... سيسهم في جعل شوارع المملكة المتحدة أكثر أمناً". وقال إن القوات المسلحة البريطانية ستواصل "محاربة هؤلاء في عقر دارهم حتى لا يتحولوا إلى مصدر خطر يهدد الشوارع في المملكة المتحدة أو في دول حلفائنا".

من جهته، قال وزير الدفاع البريطاني جيمس هيبي إن طائرات الشبح المقاتلة التي ستنضم لمحاربة تنظيم داعش بيّنت "ما تفعله بريطانيا في هذا المجال من أجل العالم ككل"، وأضاف أن "طائرات F35B السريعة الخاطفة ستوجه ضربة لتنظيم داعش، لتمنعه من العودة لإقامة موطئ قدم له في العراق. ويمثل هذا أبلغ مثال على تدخل القوات المسلحة ومشاركتها لحلفائنا في مواجهة المخاطر التي ما انفكت تهدد الجميع في مختلف أصقاع العالم، حيث يظهر ذلك ما تفعله بريطانيا على الصعيد العالمي".

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها