آخر تحديث:12:30(بيروت)
السبت 01/05/2021
share

الأسد يطلق حملته الانتخابية الاربعاء..وموسكو ترسل مراقبين!

المدن - عرب وعالم | السبت 01/05/2021
شارك المقال :
الأسد يطلق حملته الانتخابية الاربعاء..وموسكو ترسل مراقبين! © Getty
أعلنت وزارة الخارجية الروسية أن موسكو مستعدة لإرسال مراقبين للانتخابات الرئاسية في سوريا، المزمع إجراؤها في 26 أيار/مايو. وقال بيان نشرته الخارجية الروسية إنه "استجابة لنداء الحكومة السورية، مستعدون لإرسال مراقبين روس للانتخابات المقبلة في سوريا".

وأشار إلى أن روسيا "تأمل أنه بالرغم من الاحتلال الأجنبي غير الشرعي المستمر لجزء من الأراضي السورية، فإن التصويت سيجري وفق المعايير الوطنية والدولية القائمة".

وكان رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الدوما الروسي ليونيد سلوتسكي أعلن أن "الدوما تلقى دعوة من مجلس الشعب السوري لإرسال مراقبين إلى الانتخابات الرئاسية السورية". وأوضح سلوتسكي أنه "تعمل لجنة الشؤون الدولية حالياً على وضع مقترحات لتشكيل وفد من النواب الروس وستقترح تشكيله على مجلس الدوما للموافقة عليه".

وفي وقت سابق، وجّه رئيس برلمان النظام حمودة الصباغ دعوات إلى عدد من برلمانات الدول العربية والأجنبية، لمواكبة سير الانتخابات الرئاسية.

ومن الجهات التي وجه إليها برلمان النظام الدعوات مجلس الدوما الروسي، ومجلس الفيدرالية الروسي، ومجلس الشورى الإسلامي الإيراني، ومجلس نواب الشعب الصيني، والجمعية الوطنية الفنزويلية، ومجلس النواب في جمهورية بيلاروسا، وجميعها من البلدان المطبعة مع نظام الأسد.

وقالت وزارة الخارجية الروسية تعليقاً على التصريحات الصادرة من عواصم عدد من الدول الأجنبية، بشأن عدم شرعية الانتخابات الرئاسية المقبلة في سوريا، إن "تنظيم الانتخابات الرئاسية في سوريا هو شأن داخلي حصري لهذا البلد، ويتوافق بشكل كامل مع متطلبات دستور العام 2012 الحالي، والتشريعات الوطنية، ولا تتعارض هذه الإجراءات بأي حال من الأحوال مع أحكام قرار مجلس الأمن رقم 2254، والقرارات الدولية الأخرى، التي تقوم على احترام السيادة السورية".

واعتبرت الوزارة التصريحات هذه "عنصر ضغط سياسي فظّ على دمشق، ومحاولة أخرى للتدخل في الشؤون الداخلية للجمهورية العربية السورية"، مؤكدة على أنه "لا أحد يملك الحق في إبلاغ السوريين، متى وتحت أي شروط يجب أن ينتخبوا رئيس دولتهم".

من جهة آخرى، أعلنت المستشارة الخاصة لرئيس النظام بشار الأسد، لونا الشبل أن موعد انطلاق الحملة الانتخابية للأسد سيكون في 5 أيار/مايو.

وفي منشور على صفحتها الرسمية على موقع "فايسبوك"، قالت الشبل إن "انطلاق الحملة الانتخابية للسيد الرئيس بشار حافظ الأسد في الخامس من شهر أيار، وذلك بعد أن يستوفي طلب السيد الرئيس الشروط الدستورية وفقا لتأييدات أعضاء مجلس الشعب".

وكان باب قبول طلبات الترشح في الانتخابات الرئاسية قد أغلق الأربعاء، وبلغ عدد ‏المتقدمين بطلبات الترشح لمنصب رئيس الجمهورية 51 مترشحاً بينهم 7 سيدات، وجُلهم غير معروفين.

وتسلمت المحكمة الدستورية الخميس، صندوق التأييدات الخطية من مجلس الشعب والذي يحوي التأييدات التي منحها أعضاء المجلس للمرشحين. وأعلنت المحكمة الدستورية أنها ستعلن أسماء الذين قبلت طلبات ترشحهم لمنصب "رئيس سوريا" خلال أيام.

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها