آخر تحديث:19:35(بيروت)
الثلاثاء 06/04/2021
share

اجتماع فيينا النووي يُحال للخبراء..وطهران تختبر أجهزة طرد متطورة

المدن - عرب وعالم | الثلاثاء 06/04/2021
شارك المقال :
اجتماع فيينا النووي يُحال للخبراء..وطهران تختبر أجهزة طرد متطورة © Getty
أعلنت وزارة الخارجية الإيرانية انتهاء الجولة الأولى من محادثات فيينا حول إحياء الاتفاق النووي، مشددة على ضرورة رفع الولايات المتحدة عقوباتها لإحياء الصفقة.

واتفق أعضاء اللجنة المشتركة على مواصلة المباحثات على مستوى الخبراء، وفي ظل تأكيد إيراني على ضرورة رفع العقوبات الأميركية كخطوة ضرورية أولى لإحياء الاتفاق النووي.

وأوضحت الخارجية الإيرانية أن اللجنة المشتركة اتفقت على عقد اجتماعين موازيين لخبراء الدول الأعضاء لإجراء مباحثات فنية حول رفع العقوبات الأميركية والخطوات النووية.

وأضافت أن نتيجة مباحثات الخبراء بشأن رفع العقوبات والمسائل النووية ستُرفع إلى اللجنة المشتركة، مشيرة إلى أن رئيس الوفد الإيراني أكد، خلال الاجتماع، ضرورة رفع العقوبات الأميركية كخطوة ضرورية أولى لإحياء الاتفاق النووي، وأن إيران مستعدة لوقف خطواتها النووية والعودة لتنفيذ كامل لتعهداتها بعد رفع العقوبات. وأوضحت أنه سيتم نقل نتيجة الاجتماعات الفنية إلى اللجنة المشتركة للاتفاق النووي.

وأكد نائب وزير الخارجية الإيرانية عباس عراقجي، الذي يقود وفد بلاده في محادثات فيينا، أن رفع العقوبات الأميركية يمثّل "الخطوة الأكثر ضرورة" لتفعيل الاتفاق النووي. وشدد خلال الاجتماع، على "استعداد إيران لوقف خفض الالتزامات النووية وتنفيذ الاتفاق النووي بالكامل، بمجرد رفع العقوبات والتحقق من ذلك".

وفي وقت سابق، نقلت وكالة "رويترز" عن مسؤول أوروبي أن الولايات المتحدة وإيران والدول الأخرى الموقعة على الاتفاق النووي تسعى إلى إحياء الصفقة في غضون شهرين، مبيناً أن وفدي الطرفين سيشاركان في الاجتماع لكنهما لن يحضرا في غرفة واحدة.

من جهة ثانية، كشف المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية بهروز كمالوندي الثلاثاء، عن "مباشرة طهران مرحلة الاختبار الميكانيكي لأجهزة الطرد المركزي الجديدة المتطورة من طراز (آي أر 9)"، لافتاً إلى أن الرئيس الإيراني حسن روحاني سيشهد قريباً افتتاح 12 مشروعاً في مختلف مجالات الطاقة الذرية.

وقال كمالوندي في تصريحات صحافية نقلها التلفزيون الرسمي: "بدأنا مرحلة الاختبار الميكانيكي لأجهزة طرد مركزي جديدة متطورة من نوع آي أر 9"، مضيفاً أن "هذه الأجهزة صُنعت داخل البلاد وفق المعايير المعتمدة عالمياً".

ولفت إلى أن "أحد التطورات التي تم إحرازها في مجال التخصيب هو بدء الاختبار الميكانيكي لجهاز الطرد المركزي، الذي يحتوي على 50 شفرة"، مؤكدا أن هذه الآلة تعد واحدة من أهم أجهزة الطرد المركزي المصنعة في إيران، والتي تصنع وتعمل بأساليب قياسية جديدة".

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها