آخر تحديث:20:00(بيروت)
الجمعة 30/04/2021
share

تسريبات ظريف..هل تطيح كيري بسبب الضربات الإسرائيلية في سوريا؟

المدن - عرب وعالم | الجمعة 30/04/2021
شارك المقال :
تسريبات ظريف..هل تطيح كيري بسبب الضربات الإسرائيلية في سوريا؟ © Getty
دعا أعضاء جمهوريون في مجلس الشيوخ الأميركي، الرئيس جو بايدن إلى بدء تحقيق في إدعاءات إبلاغ وزير الخارجية الأميركية الأسبق جون كيري، إيران بضربات عسكرية إسرائيلية على مواقع إيرانية في سوريا قبل وقوعها.

وطلب 19 عضواً من الأعضاء الجمهوريين بعزل كيري على الفور من مجلس الأمن القومي التابع للإدارة في أثناء إجراء التحقيق. وجاء في الرسالة الموجهة إلى بايدن أن "الكشف عن معلومات حساسة، سواء كان ذلك عن قصد أم بغير قصد، عن أحد أهم حلفائنا وأكثرهم موثوقية في المنطقة هو بحد ذاته سبب لإبعاد كيري من إدارتكم".

واتهم الأعضاء كيري ب"تاريخ طويل في استخدام دبلوماسية المعاملات ضد المصالح الفضلى للولايات المتحدة أو حلفائها".

وكان وزير الخارجية الإيرانية محمد جواد ظريف قال في تسجيل مسرّب، إن كيري أبلغه بأكثر من 200 عملية إسرائيلية في سوريا. لكن كيري نفى الادعاءات الموجهة إليه، معتبرًا أنها "خاطئة بشكل لا لبس فيه".

لكن ترجمة حرفيّة لقسم من التسجيل المسرّب كشفت أن ظريف لم يكن على علم بالضربات العسكرية الإسرائيلية السرية على سوريا، قبل أن يزوّده بها كيري.

وأظهرت ترجمة مستقلة نشرها موقع "Free Beacon" الأميركي أن ظريف أوضح أنه لم يكن على علم مسبق بتلك الضربات الإسرائيليّة قبل أن يخبره كيري، وقال: "أخبرني كيري أن إسرائيل شنت 200 غارة جوية ضد إيران في سوريا". فسأله المحاور: "أنت لم تكن تعرف؟" ليجيب: "لا ، لا".

ويتعارض هذا التفصيل المستجد مع دفاع وزارة الخارجية الأخير عن كيري، والذي قالت فيه إن هذه المعلومات كانت عامة ومتاحة للجمهور. ومن المرجح أن تعزّز هذه التفاصيل دعوات كبار الجمهوريين لإقالة كيري أو استقالته.

واعتبر السيناتور الجمهوري تيد كروز الذي يقود الجهود للضغط على كيري للاستقالة، أنه "إذا تمّ التحقق والنظر ملياً في هذا الشريط، فسنرى أنه بمثابة إشارة كارثية وتهور من قبل كيري لوزير الخارجية الإيرانية، بما يهدد سلامة الأميركيين وحلفائنا".

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها