آخر تحديث:11:42(بيروت)
الأربعاء 21/04/2021
share

قسد لن تسمح للأسد بإجراء الانتخابات في مناطق سيطرتها

المدن - عرب وعالم | الأربعاء 21/04/2021
شارك المقال :
قسد لن تسمح للأسد بإجراء الانتخابات في مناطق سيطرتها © Getty
بينما يواصل النظام السوري تحضيراته للانتخابات الرئاسية المقررة في 26 أيار/مايو، أكد مصدر من الإدارة الذاتية الكردية ل"المدن"، أن الإدارة لن تسمح بإجراء الانتخابات في مناطق سيطرتها، وأن المشاركة في الانتخابات ستقتصر على المربعات الأمنية الخاضعة لسيطرة النظام، في مدينتي الحسكة والقامشلي.

وحسب المصدر، فإن الانتخابات الرئاسية تحظى بحصة كبيرة من المداولات السياسية في أوساط الإدارة الذاتية.

ومن الواضح أن موضوع الانتخابات الذي كان مادة مفاوضات بين النظام السوري والإدارة الذاتية مطلع شباط/فبراير، لم يتمخض عن تفاهم، وهو ما لمّح إليه الخبير بالشأن الكردي الدكتور فريد سعدون.

وقال سعدون ل"المدن"، إن المفاوضات الأخيرة بين النظام من جانب، والإدارة الذاتية وقسد، التي حدثت في دمشق، شهدت محاولات من الجانبين للتوصل إلى تفاهم في ما يخص الانتخابات، حيث طالب النظام بوضع صناديق الاقتراع في المحافظات الشرقية.

وأوضح سعدون أنه رغم اتفاق الجانبين على نقاط جوهرية منها وحدة الأراضي السورية، والتأكيد على الحل السياسي، ورفع العلم "السوري" على كل المناطق، إلا أن التفاهمات لم تُنجز، بسبب رفض النظام الاعتراف بالإدارة الذاتية، والخلافات الجوهرية الأخرى.

وتأسيساً على ذلك، يجزم سعدون بأن الإدارة الذاتية لن تسمح للنظام بإجراء الانتخابات في مناطق سيطرتها، لكنه في الوقت ذاته يشير إلى مدى سهولة المشاركة في الانتخابات عبر التوجه للمربعات الأمنية الخاضعة لسيطرة النظام.

لكن الباحث المختص بالشأن الكردي بدر ملا رشيد لم يستبعد أن تعيق الإدارة الذاتية وصول جماعات كبيرة من السكان إلى مناطق سيطرة النظام (المربعات الأمنية)، لكنه استدرك قائلاً إن "النظام لا يهتم من حيث المبدأ بموضوع الأعداد، وكل ما يحتاجه بعض الصور والمقاطع المصورة التي تظهر جانباً من المشاركة في عمليات الاقتراع".

وقال رشيد ل"المدن"، إن سماح الإدارة الذاتية للنظام بإجراء الانتخابات "ينسف السردية الأميركية التي تؤكد على ضرورة إحداث تغيير سياسي في سوريا وفق القرارات الأممية، والأهم أن سماح الإدارة بإجراء الانتخابات في مناطق سيطرتها قد يؤدي إلى خسارة الإدارة الذاتية للمجتمع المحلي الرافض في معظمه لإجراء هذه الانتخابات".

على الأرجح، لن يخرج موقف الإدارة الذاتية من الانتخابات الرئاسية عن الموقف من الانتخابات البرلمانية التي أجراها النظام العام الماضي، حيث منعت الإدارة النظام من وضع صناديق الاقتراع في مناطق سيطرتها، وأعلنت أنها غير معنية بها.

وفي السياق، نقل تلفزيون سوريا عن ممثلة مجلس سوريا الديمقراطية (مسد) في العاصمة الأميركية واشنطن سينم محمد قولها إن "الانتخابات الرئاسية المقبلة غير شرعية، وليست ذات مصداقية، لأن الكثيرين من السوريين لن يشاركوا في تلك الانتخابات".

وأوضحت محمد أن المهجرين واللاجئين السوريين في دول اللجوء، فروا من بطش نظام الأسد، ولن يشاركوا أيضاً في تلك الانتخابات وبالتالي فإن شريحة واسعة من السوريين في الداخل والخارج سيكونون مقاطعين لتلك الانتخابات التي ينوي النظام المضي بها.

وعن احتمال سماح الإدارة الذاتية للنظام بإجراء الانتخابات في مناطق سيطرتها شمال وشرقي سوريا، قالت إن "الإدارة الذاتية لم تصدر أي بيان بشأن تلك الانتخابات، وبالتالي لا يمكن الغوص حالياً في تلك الفرضية".

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها