آخر تحديث:12:34(بيروت)
الخميس 04/03/2021
share

"أفنجر"..نظام واشنطن الدفاعي الأكثر ملاءمة لسوريا والعراق

المدن - عرب وعالم | الخميس 04/03/2021
شارك المقال :
"أفنجر"..نظام واشنطن الدفاعي الأكثر ملاءمة لسوريا والعراق منظومة أفنجر الأميركية على الطريق بين سوريا والعراق
رجّح تقرير لموقع "فوربس" أن تنشر الولايات المتحدة نظام صواريخ دفاعية متحرك في سوريا والعراق قريباً، كرد فعل على التهديدات المتزايدة ضد القوات الأميركية المنتشرة في الدولتين.

ومن المحتمل أن يكون نظام الصواريخ الدفاعية الجوية قصير المدى "أفنجر" هو أفضل نظام متاح بسهولة لحماية القوات الأميركية في سوريا والعراق من التهديد المتزايد الذي تشكله الطائرات بدون طيار.

وفي السنوات الأخيرة، كان هناك ارتفاع هائل في استخدام الطائرات بدون طيار من قبل الميليشيات المدعومة من إيران في العراق وسوريا أو داعش. وتم تصميم "أفنجر" لحماية قوات المشاة من الطائرات المسيرة التي تحلق على ارتفاع منخفض والمروحيات وصواريخ كروز.

وظهرت على وسائل التواصل الاجتماعي، في أواخر شباط/فبراير، صور قيل إنها تُظهر نقل أنظمة "أفنجر" على طريق سريع من العراق إلى سوريا. وترجح "فوربس" أن يكون تم نقل نظام الدفاع، إلى القوات الأميركية في منطقة دير الزور شرقي سوريا.

وحتى أوائل العام 2020، لم يكن للقواعد التي تستضيف القوات الأميركية في العراق أنظمة دفاع جوي. وبعد التهديدات الإيرانية للقواعد العراقية التي تحوي جنوداً أميركيين قامت الولايات المتحدة بنشر أنظمة "باتريوت" في تلك القواعد بالإضافة إلى أنظمة الصواريخ المضادة "C-RAM". لكن نظام "أفنجر" مخصص للتعامل مع الطائرات المسيرة على وجه التحديد، وفقا لـ "فوربس".

ويرى تقرير "فوربس" أن الجيش الأميركي يطور قدراته وآلياته وتقنياته بناء على التطورات على الأرض، مستشهداً بالسنوات الأولى من الحرب في أفغانستان والعراق، عندما أثبتت عربات الهامفي الأميركية أنها معرضة بشدة للعبوات البدائية الصنع والقنابل المزروعة على جوانب الطرق التي زرعها المتمردون، مما أدى إلى سقوط العديد من الضحايا الأميركيين.

ويقول التقرير: "بعد أن تعلمت من هذه التجربة الرهيبة، طورت الولايات المتحدة مركبات مدرعة ثقيلة ومقاومة للألغام ومحمية من الكمائن، وهي (MRAP) لتزويد قواتها بحماية ملائمة من تلك التهديدات".

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها