آخر تحديث:18:40(بيروت)
الأحد 28/02/2021
share

روسيا لم تهدأ في البحث عن "كوهين" في سوريا

المدن - عرب وعالم | الأحد 28/02/2021
شارك المقال :
روسيا لم تهدأ في البحث عن "كوهين" في سوريا © Getty
قالت صحيفة "يديعوت أحرنوت" الإسرائيلية الأحد، إن روسيا تحت الضغط الإسرائيلي، تبذل جهوداً كبيرة بالتعاون مع الجانب السوري، لتحديد مكان رفات الجاسوس الإسرائيلي إيلي كوهين ونقلها إلى إسرائيل.
وقالت الصحيفة إن عمليات نبش القبور في مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين في دمشق من قبل الجنود الروس أثارت استياء الأهالي وغضبهم.

وذكرت "القناة 13" الإسرائيلية أن روسيا بذلت مؤخراً جهوداً للتعاون مع سوريا تحت "ضغوط إسرائيلية"، من أجل إغلاق قضية الجاسوس إيلي كوهين وإعادة رفاته إلى إسرائيل.

ورجحت صحيفة "تايمز" البريطانية، في وقت سابق، وجود رابط بين عمليات الحفر في المقابر بحثاً عن رفات كوهين، وصفقة "تبادل الأسرى" التي جرت مؤخراً بين النظام السوري وتل أبيب برعاية روسية. 

وأشار تقرير "يديعوت أحرنوت" إلى أن إسرائيل "نجحت عبر سلسلة محادثات مع الطرف الروسي في الحصول على جزء من رفات الجندي زخاريا بومل في مقبرة مخيم اليرموك بعد انسحاب المسلحين منها، وتم نقل رفات بوميل على متن طائرة تابعة لشركة "إل عال" الإسرائيلية بعد نقله من سوريا الى دولة ثالثة يرجح أنها تركيا، في آذار/مارس 2019.

واحتجت زوجة الجاسوس الإسرائيلي ناديا كوهين حينها، على أن زوجها لا يُعتبر جندياً في إسرائيل، في إشارة إلى أن الحكومة الإسرائيلية تعمل على إعادة رفات الجنود دون رفات الجواسيس.

واستعادت الحكومة الإسرائيلية، في 2018، ساعة يد كان يرتديها كوهين في سوريا، وقال موقع "آي 24" العبري إن "الموساد استعاد الساعة بعد عملية خاصة".

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها