آخر تحديث:16:25(بيروت)
الجمعة 19/02/2021
share

لافرنتييف:ليس لدى روسيا جميع أدوات التأثير على النظام السوري

المدن - عرب وعالم | الجمعة 19/02/2021
شارك المقال :
لافرنتييف:ليس لدى روسيا جميع أدوات التأثير على النظام السوري © Getty
عبّر المبعوث الرئاسي الروسي الخاص إلى سوريا ألكسندر لافرنتييف عن استياء روسي من فشل اللجولة الأخيرة من اجتماعات اللجنة الدستورية السورية في جنيف، محملاً النظام السوري، بشكل غير مباشر، مسؤولية فشلها. 

وقال لافرنتييف لوكالة "تاس" الروسية، إن موسكو ترى أنه "حان الوقت فعلاً للعمل الدستوري"، محذراً من عواقب "عملية دستورية بديلة في دمشق"، مشيراً إلى أنها لن تحظى بقبول دولي.

وأشار لافرينتيف في المقابلة التي أتت عقب لقاء "أستانة 15" في سوتشي، إلى أن الوجود الروسي في سوريا لا يعني أن لديها "كل أدوات التأثير على دمشق، وعليها أن تصدر التعليمات، وعلى السوريين أن ينفذوا هذا كله"، مضيفاً أن الدور الروسي يقتصر على تقديم التوصيات للنظام، "والقرار يجب أن تتخذه الحكومة السورية".

وقدّم وجهة النظر الروسية في ضرورة الانتقال إلى مناقشة فقرات محددة من الدستور قائلاً: "على الأرجح، حقيقةً، حان الوقت للانتقال إلى مناقشة فقرات محددة من الدستور، كيف ترى الحكومة ذلك، وكيف ترى المعارضة، وتوثيق هذا كتابةً".

وأكد المبعوث الرئاسي الروسي الخاص إلى سوريا وجود أطراف، لم يسمها، تريد "دفن العملية"، وقال: "لا بديل عن عملية المفاوضات حول الدستور في جنيف، لأنه إذا فشلت هذه العملية، وإذا امتنع المجتمع الدولي عن دعمها، لن يبقى مخرج بديل أمام الحكومة السورية، سوى تنظيم العمل حول الإصلاحات الدستورية على الأراضي الخاضعة لسيطرتها".

كما لم يحمل المسؤول الروسي المعارضة السورية مسؤولية عرقلة عمل اللجنة الدستورية، محملاً المسؤولية للنظام بشكل مبطن. وقال إن "حجر العثرة هو أنه من وجهة نظر السوريين، من وجهة نظر دمشق، لا بد من التوصل في البداية إلى فهم للمبادئ الوطنية الأساسية، مثل السيادة ووحدة الأراضي".

وأشار إلى أنه إذا رأى المبعوث الأممي إلى سوريا غير بيدرسن استعداداً لدى دمشق في استكمال عمل اللجنة الدستورية والتوافق على آليات العمل، فإن الأخير "سيعلن لا شك عن موعد الجلسة القادمة في أقرب وقت". وأضاف أنه أجرى محادثات مفيدة جداً ومطولة مع بيدرسن في سوتشي حول عمل الدستورية، مشيراً إلى وجود "تطورات إيجابية" رافضاً الكشف عنها. 
من جهته، أعلن ممثل وفد المعارضة السورية في محادثات سوتشي أيمن العاصمي عن الاستعداد للعمل مع روسيا لحل القضايا المعقدة المتعلقة بالتسوية في سوريا.

وقال العاصمي لوكالة "سبوتنيك": "يمكن لروسيا أن تتعاون مع المعارضة، وأنا متأكد من أننا مستعدون للتوصل إلى تفاهم بالقدر الذي يسمح للشعب السوري باستعادة حقوقه". وأشار إلى أنه تمت مناقشة الوضع في إدلب وعمل اللجنة الدستورية خلال اجتماعين مع الوفد الروسي في سوتشي.

واعتبر أن "روسيا قادرة على الضغط على دمشق للمضي قدماً بعمل اللجنة الدستورية"، مضيفاً أن "هذه مسألة صعبة للغاية لكننا سمعنا وعوداً من روسيا والأمم المتحدة بممارسة بعض الضغوط للنجاح في ذلك".

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها