آخر تحديث:11:46(بيروت)
الثلاثاء 23/11/2021
share

اشتباك مسلح بين النظام وأهالي السويداء أمام المشفى الوطني

المدن - عرب وعالم | الثلاثاء 23/11/2021
شارك المقال :
اشتباك مسلح بين النظام وأهالي السويداء أمام المشفى الوطني توتر واستنفار في السويداء اثر اقتحام النظام للمشفى
اندلعت اشتباكات مسلحة بين الأجهزة الأمنية التابعة للنظام السوري والأهالي داخل المشفى الوطني في السويداء، وذلك بعد محاولة عناصر النظام اعتقال شخصين مصابين بعيارات نارية.

وبحسب موقع "السويداء 24"، فإن حافلات ودوريات مشتركة لأجهزة النظام الأمنية، وصلت إلى المشفى بعد إسعاف جريحين تعرضا لإطلاق نار أثناء عملهما بتقطيع الأشجار، في أحد الأحراش المجاورة لنقطة عسكرية لقوات النظام، على طريق قنوات، بالتزامن مع توافد عدد من أقارب المصابين، حيث وقع شجار على مدخل قسم الإسعاف، تطور لإطلاق نار كثيف.

وأضاف الموقع أن إطلاق النار كان عشوائياً، من عناصر الأمن ومن بعض المسلحين، وقد اقتحمت عناصر مسلحة قسم الإسعاف، واعتقلت المصابين وشابين أخرين من أبناء البلدة، ثم انسحبت من المكان.

وبعيد الاشتباك المسلح تجمع عدد من الأهالي أمام المشفى استنكاراً، وسط حالة من الخوف لدى المرضى في غرفهم.

وعلى إثر الحادثة تجمع العشرات من أقارب المعتقلين وتوجهوا لقطع طريق دمشق السويداء، للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين، لكن دوريات أمنية أطلقت النار عليهم، لتندلع اشتباكات بالأسلحة الرشاشة، بين عناصر الأمن، والأهالي تسببت بتضرر منازل في المنطقة، واستمرت الاشتباكات لبعض الوقت، قبل أن ينسحب الفريقان عن طريق دمشق السويداء.


وتكررت تلك المشاهد في السويداء ولا سيما إطلاق النار والاشتباكات في المشفى الوطني الذي أصبح مسرحاً للميليشيات والفصائل باختلاف تبعيتها، وسط عجز النظام على التصدي لتلك الانتهاكات والتي تنعكس دائماً على المرضى والكادر الطبي وممتلكات المشفى.


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها