آخر تحديث:23:05(بيروت)
الثلاثاء 12/10/2021
share

بينيت:هناك طرق أخرى غير الدبلوماسية لمحاسبة إيران

المدن - عرب وعالم | الثلاثاء 12/10/2021
شارك المقال :
بينيت:هناك طرق أخرى غير الدبلوماسية لمحاسبة إيران بينيت: يجب جلب إيران إلى مجلس الأمن ومحاسبتها (Getty)
أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت أنه سيجد طرقاً أخرى لمحاسبة إيران على انتهاكاتها النووية، داعياً مجلس الأمن الدولي إلى اتخاذ إجراءات ضد إيران.

وأوضح بينيت خلال كلمة له في مؤتمر نظمته صحيفة "جيروزاليم بوست" في القدس، أن "سلوك إيران هو مشكلة كل دولة، ويجب أن تخضع للمساءلة العالمية"، مجدداً اتهام إيران بأنها "تنتهك بشكل صارخ التزاماتها أمام الوكالة الدولية للطاقة الذرية"، قائلاً: "أنا لا أتحدث حتى عن خطة العمل الشاملة المشتركة. أنا أتحدث فقط عن الالتزامات الأساسية للغاية، وأتوقع أن تحاسبهم القوى العالمية على ذلك، إذ يجب جلب إيران إلى مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة ومحاسبتها على ذلك".

وأضاف "سيكون هذا هو الطريق السلمي.. وهناك طرق أخرى. هذا هو الشيء الصحيح الذي يجب القيام به. وسأواصل متابعة ذلك خلال الأسابيع والأشهر القليلة القادمة".

وأشار إلى أنه طالب خلال مباحثاته مع الرئيس الأميركي، جو بايدن، والمستشارة الألمانية المنتهية ولايتها، أنجيلا ميركل، ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، باتخاذ إجراء ضد إيران، لافتاً إلى أن "إسرائيل لن تنتظر".

ويستعد بينيت لزيارة روسيا الجمعة بدعوة من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين. وقال مكتب بينيت فإن اللقاء سيركز على سلسلة من القضايا الدبلوماسية والأمنية والاقتصادية التي تتعلق بالبلدين. كما سيبحثان قضايا إقليمية هامة وعلى رأسها النووي الإيراني والملف السوري.

من جهته وجه رئيس الموساد السابق يوسي كوهين انتقادات إلى بينيت، واصفاً تصريحات حول الملف النووي الإيراني بغير الصحيحة، معتبراً أن "إيران ما زالت بعيدة عن تصنيع قنبلة نووية".

وقال كوهين إن "إيران أكثر عزلة عما كانت عليه في حقبة الاتفاق النووي، وعليه فإن القدرة النووية الإيرانية، ليست أقرب مما كانت عليه حتى في الماضي، وهذا بسبب النشاط المستمر الذي تقوم به قوى معينة في العالم"، مشدداً على أن إيران "ليست في وضع أفضل مما كانت عليه في الماضي، على حد علمي، وبناء على مواد استخبارية قرأتها قبل أشهر، فإن تصريحات بينيت غير صحيحة".

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها