آخر تحديث:17:03(بيروت)
الإثنين 11/10/2021
share

ضحايا بتفجير في عفرين السورية الخاضعة للنفوذ التركي

المدن - عرب وعالم | الإثنين 11/10/2021
شارك المقال :
ضحايا بتفجير في عفرين السورية الخاضعة للنفوذ التركي © Getty
قُتل 6 أشخاص على الأقل وأصيب آخرون الاثنين، بانفجار سيارة مفخخة داخل سوق شعبي في مدينة عفرين الخاضعة لسيطرة تركيا والفصائل الموالية لها في ريف حلب.


وقال المرصد السوري لحقوق الانسان إن الانفجار وقع بالقرب من سوق الهال المكتظ بالمدنيين عند دوار كاوا وسط عفرين، حيث يتواجد مقر عسكري لجيش الإسلام، مشيراً إلى أنه بين القتلى، عناصر تابعة للفصائل الموالية لتركيا، المسيطرة على المنطقة، إضافة إلى إصابة 11 شخص بينهم طفلان بجروح متفاوتة، تم نقلهم إلى المستشفيات القريبة.

وأشار المرصد السوري إلى أن "شرطة عفرين اعتقلت شابين يُشتبه بتورطهما بتنفيذ الإنفجار وأقتادتهما إلى مراكزها الأمنية.

ونشرت وسائل إعلام سورية مقاطع مصورة توثق اللحظات الأولى للإنفجار.


يشار إلى أن عفرين شهدت في أيلول/سبتمبر 4 تفجيرات. وقع الأول في 5 أيلول حين انفجرت عبوة ناسفة أمام محل لبيع المحروقات، على طريق ترندة بحي الأشرفية، ما أدى إلى مقتل شخص وإصابة 4 آخرين.


أما الثاني فكان بتاريخ 13 أيلول حين انفجرت عبوة ناسفة بسيارة كانت تقل قائداً عسكرياً في "فرقة الحمزة" الموالية لتركيا واثنين من مرافقيه بناحية راجو، ما أدى إلى مقتلهم على الفور. في حين طال التفجير الثالث في 14 من أيلول حي الأشرفية في عفرين، ما أدى إلى وقوع أضرار مادية.

فيما كان التفجير الأخير في 23 أيلول، حين انفجرت عبوة ناسفة بسيارة في حي الأشرفية أيضاً ما أدى لأضرار مادية فقط.

يذكر أن عفرين تخضع لنفوذ القوات التركية وفصائل "الجيش الوطني" الموالي لتركيا منذ آذار/مارس عام 2018. وتشهد المدينة بانتظام اشتباكات بين الفصائل المدعومة تركياً والقوات الكردية، إضافة إلى عمليات اغتيال واعتداءات وتفجيرات.

وفي آخر اشتباك بين الطرفين (القوات التركية والقوات الكردية)، قُتل جنديان تركيان الأحد، وأصيب عنصران من الفصائل الموالية لتركيا، جراء استهداف سيارتهم بصاروخ موجه من قبل "قوات تحرير عفرين" الكردية قرب مدينة مارع، على طريق صندف قرب ريف حلب الشمالي. وقصفت المدفعية التركية قرية الشيخ عيسى ضمن مناطق انتشار القوات الكردية في ريف حلب الشمالي، رداً على استهداف قواتها قرب مارع.


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها