آخر تحديث:20:03(بيروت)
الثلاثاء 05/01/2021
share

درعا:وزير ينجو من عملية اغتيال

المدن - عرب وعالم | الثلاثاء 05/01/2021
شارك المقال :
درعا:وزير ينجو من عملية اغتيال
نجا وزير الزراعة في حكومة النظام السوري محمد حسان قطنا الاثنين، من محاولة اغتيال خلال زيارته لمدينة درعا، حيث زرعت عبوة ناسفة على الطريق الدولي قرب بلدة خربة غزالة، لاستهدافه والمسؤولين المرافقين له.

وذكر موقع "سناك سوري" الموالي أن "وحدات الهندسة أحبطت محاولة تفجير عبوة ناسفة، تزامناً مع مرور وفد من المسؤولين المحليين برفقة وزير الزراعة، محمد حسان قطنا"، مضيفاً أنه "تم توقيف الموكب لمدة 10 دقائق لحين تفجير العبوة، بعد أن طوقت قوات النظام المنطقة وقطعت الطريق أثناء عملية التفجير دون وقوع أي أضرار أو إصابات".

من جهة ثانية، لقي 3 ضباط تابعين لنظام الأسد مصرعهم في درعا جنوبي البلاد، في عمليات متفرقة باتت المشهد الأبرز في المحافظة. وقال موقع "زمان الوصل" إن الملازم كمال إبراهيم جنوب قُتل برصاص مسلحين مجهولين قرب مدينة إزرع بريف درعا، مشيراً إلى أن الملازم يتبع للأمن العسكري وينحدر من قرية حنين في محافظة طرطوس.

كما نعت صفحات موالية للنظام مقتل الملازم أول بالأمن العسكري أحمد عبد الله مبارك بريف درعا، في كمين نصبه مسلحون مجهولون للضابط المنحدر من مدينة جديدة عرطوز بريف دمشق. 

وتمكن مسلحون من قتل ضابط الصف المساعد أول في الأمن العسكري مرهج حسن على طريق  أم المياذن-النعيمة شرقي درعا، بعد إصابته برصاصات أدت لمصرعه. ويشغل مرهج حسن منصب مسؤول الدراسات الأمنية في معبر "جابر-نصيب"، وخدم في درعا 20 عاماً، عُرف خلالها بسوء معاملته للسكان.

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها