آخر تحديث:14:09(بيروت)
الخميس 14/01/2021
share

الأردن.. أول دولة تبدأ بتطعيم اللاجئين السوريين

المدن - عرب وعالم | الخميس 14/01/2021
شارك المقال :
الأردن.. أول دولة تبدأ بتطعيم اللاجئين السوريين الأردن من أوائل دول العالم في تلقيح اللاجئين السوريين مجاناً (UNCHR)
بدأت عمليات تطعيم اللاجئين السوريين من مخيم الزعتري في الأردن الخميس، حيث تم نقل 43 لاجئاً من مخيم الزعتري إلى قسم الأمراض الصدرية في مشفى المفرق الحكومي شمال المملكة لتلقي اللقاح مجاناً.
وقال بيان للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين إن حملة التطعيم الوطنية الأردنية أدرجت اللاجئين ضمن خطة التطعيم وبذلك يكون الأردن من أوائل الدول في العالم تقوم بتلقيح اللاجئين وطالبي اللجوء على أراضيها مجاناً وفقاً للبيان. 

وأضاف البيان "سيتمكن اللاجئون الذين يعيشون في المناطق الحضرية، والذين يمثلون 80 في المئة من اللاجئين في الأردن، من تلقي اللقاح في العيادات الصحية القريبة منهم. بالنسبة لأولئك الذين يعيشون في المخيمين الرئيسيين للاجئين السوريين، الزعتري والازرق، تعمل المفوضية عن كثب مع وزارة الصحة لإدارة التطعيم".

من جانبه قال ممثل المفوضية في الأردن دومينيك بارتش: "لقد أدرج الأردن اللاجئين في خطته الوطنية للاستجابة منذ بداية جائحة كورونا، يستلزم الآن أن يتمكن الأشخاص الأكثر ضعفاً في مجتمعنا وحول العالم من الحصول على اللقاحات، بغض النظر عن المكان الذي يأتون منه. وإنه لفخر كبير أن تساهم المفوضية في جهود الحكومة الأردنية لتحقيق ذلك".

ويهدف الأردن خلال الأشهر المقبلة إلى تطعيم 20 في المئة من سكانه ضد الفيروس، وقد اشترى حالياً ثلاثة ملايين جرعة من اللقاح لتحقيق ذلك.

وثبتت إصابة 1992 لاجئاً سورياً يعيشون في المخيمات بفيروس كورونا منذ بداية الجائحة، مع وجود 194 حالة نشطة، وقال البيان إن نسبة الإصابة بقيت منخفضة عند 1.6 في المئة مقارنة ب3 في المئة بين عموم السكان في المملكة.

وعبرت المفوضية عن قلقها من التأثير الاقتصادي لجائحة كورونا على اللاجئين في الأردن، حيث تشير تقديرات المفوضية إلى أن الفقر بين اللاجئين قد ازداد بنسبة 18 في المئة منذ شهر آذار/مارس للعام 2020.

وناشدت في بيانها المجتمع الدولي الحصول على 370 مليون دولار أميركي لمساعدة اللاجئين السوريين لتخطى هذه المحنة ومواجهة تحديات انتشار جائحة كورونا.

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها