آخر تحديث:21:17(بيروت)
الأحد 10/01/2021
share

مخلوف يكتب للأسد:هل يرضيك بيع أملاكي ومنزلي ومنزل أولادي

المدن - عرب وعالم | الأحد 10/01/2021
شارك المقال :
مخلوف يكتب للأسد:هل يرضيك بيع أملاكي ومنزلي ومنزل أولادي
قال رجل الأعمال السوري رامي مخلوف إنه أرسل الأحد، كتاباً إلى رئيس النظام السوري بشار الأسد، بصفته رئيس مجلس القضاء الأعلى ورئيس السلطة التنفيذية والعسكرية والأمنية.

وأضاف مخلوف في منشور على صفحته على "فايسبوك"، أنه أبلغ الأسد في الكتاب بأن "الأمر وصل مع هؤلاء العصابات، أثرياء الحرب إلى تنفيذ تهديداتهم بسبب عدم تنازلنا عن الشركات والأملاك. فقد قاموا ببيع أملاكي وشركاتي وصولاً إلى منزلي ومنزل أولادي بعقود ووكالات مزورة". وتابع: "إذا كان يا سيادة الرئيس يرضيك ذلك فلا كلام لي بعد ذلك".

وقال مخلوف إن "المحاميين باتوا مهددين لا يتجرأ أحد منهم على الدفاع عن حقوقنا حتى ولو سُمح لهم بذلك، ليقابل ذلك تمتيع تلك العصابات بسلطات واسعة من أهمها السلطة الأمنية التي هي سيف مسلط على رقاب الجميع دون استثناء، إضافة إلى توقيف أية معاملة لنا أمام أية جهة حكومية".

وأضاف أن "تلك العصابات وبالاتفاق مع جميع الجهات الرسمية العامة عملت على تزوير عقود ووكالات بيع وتسجيلها بتواريخ قديمة تعود لعامين سابقين ليومنا هذا، وذلك بهدف دحض كل ادعاءاتنا كونها تحمل تواريخ لاحقة لتواريخهم المزورة تلك ولمحاولة تمتين أساليب احتيالهم وتزويرهم، والقوننة الشكلية لبيع أموالنا التي لم نقم ببيع أي منها".

وتابع أنه قبل 4 أيام اقتحمت "عدة عناصر أمنية لمقر أحد مكاتبنا ليلاً واستحوذت على جميع وثائق شركاتنا بما فيها اجتماعات الهيئات العامة لتلك الشركة وسجلاتها التجارية الأمر الذي يتيح حرية تزوير اجتماعات الهيئات العامة وقرارات مجالس إدارات تلك الشركات بما يتوافق مع تلك الاجراءات والقرارات المزورة".

وأضاف مخاطباً الأسد: "لماذا وبالرغم من كل ما تمّ ويتّم ذكره لا يتم الاكتراث من قبلكم أو من قبل أي جهة عامة لمسألة بهذا الحجم تنطوي على عمليات احتيال وتزوير تشكل أكبر ملف فساد يمر بتاريخ" سوريا".

لقد تم اليوم إرسال كتاب إلى رئيس مجلس القضاء الأعلى السيد الرئيس بشار الأسد رئيس السلطة التنفيذية والعسكرية والأمنية بأن...

Posted by ‎رامي مخلوف‎ on Sunday, January 10, 2021

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها