آخر تحديث:17:53(بيروت)
الخميس 24/09/2020
share

هل اقترب السودان من التطبيع مع إسرائيل؟

المدن - عرب وعالم | الخميس 24/09/2020
شارك المقال :
هل اقترب السودان من التطبيع مع إسرائيل؟ © Getty
أنهى السودان والولايات المتحدة محادثات استضافتها الإمارات، على مدى ثلاثة أيام، وأحاطها الغموض والسرية، حول شطب السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب إلى جانب التطبيع مع العدو الإسرائيلي.

وبدأت المباحثات، الأحد في سرية تامة، وانتهت ليل الأربعاء، بينما تضاربت المعلومات حول نتائجها. وعاد الوفد السوداني الذي ترأسه رئيس مجلس السيادة الانتقالي عبد الفتاح البرهان، إلى الخرطوم، حسب بيان مجلس السيادة نُشر على "فايسبوك".

وتحدث البيان عن المباحثات من دون إيضاح النتائج، قائلاً إنها اتسمت بالجدية والصراحة، وناقشت عدداً من القضايا ذات الاهتمام المشترك، وعلى رأسها قضية رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب والقيود الأخرى التي تفرضها الولايات المتحدة على المواطنين السودانيين.

وأتى البيان من دون إشارة مباشرةً للتطبيع، قائلاً إن المحادثات بحثت عدداً من القضايا الإقليمية، وفي مقدمتها مستقبل السلام العربي الإسرائيلي، الذي يؤدي إلى استقرار المنطقة ويحفظ حق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته وفقاً لرؤية حل الدولتين، والدور الذي ينتظر أن يلعبه السودان في سبيل تحقيق هذا السلام.

وأضاف المجلس أن النتائج التي جرى التوصل إليها ستُعرَض، على أجهزة الحكم الانتقالي بغية مناقشتها والوصول إلى رؤية مشتركة حولها تحقق مصالح الشعب السوداني وتطلعاته.

وتأتي هذه الاجتماعات فيما أعلنت سفيرة الولايات المتحدة الدائمة لدى الأمم المتحدة كيلي كرافت إن دولة عربية أخرى ستوقع اتفاقية تطبيع مع إسرائيل في غضون اليومين المقبلين.

وأضافت في تصريحات لقناة "العربية" السعودية، أن الولايات المتحدة "تخطط لانضمام المزيد من الدول العربية، سنعلن عنها قريباً"، وقالت إن "دولة عربية أخرى ستوقع على اتفاق في غضون يوم أو يومين، وسائر الدول ستحذو حذوها".

وتابعت كرافت أن الأميركيين يأملون في أن توقع السعودية اتفاق تطبيع مع إسرائيل. وأضافت "سنرحب بالتأكيد بحقيقة أن السعودية ستكون التالية، لكن المهم هو أننا نركز على الاتفاقات ولا نسمح للنظام الإيراني باستغلال النوايا الحسنة من جانب البحرين أو الإمارات أو إسرائيل".

وفي سياق التطبيع أيضاً، قال السفير الأميركي في إسرائيل ديفيد فريدمان إن الولايات المتحدة لا تزال تتمسك بمبدأ التفوق العسكري الإسرائيلي، مشيراً إلى أن القانون الأميركي ينص على ذلك.

وقالت صحيفة "معاريف" الإسرائيلية إن فريدمان قال في كلمة ستذاع في المؤتمر السنوي لصحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية، إن الإمارات لن تحصل على مقاتلات "إف-35" قبل 7 سنوات. وأكد أن الإمارات تحاول منذ ست إلى سبع سنوات الحصول على مقاتلات "إف-35"، وأن مسألة التسليم قد تستغرق بين ست وسبع سنوات.



شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها