آخر تحديث:19:29(بيروت)
الأحد 20/09/2020
share

جيفري إلى شمال سوريا..لرعاية الاتفاق الكردي-الكردي

المدن - عرب وعالم | الأحد 20/09/2020
شارك المقال :
جيفري إلى شمال سوريا..لرعاية الاتفاق الكردي-الكردي © Getty
أفاد مراسل "المدن" أن المبعوث الأميركي الخاص إلى سوريا جيمس جيفري يصل الاثنين، إلى مناطق سيطرة الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا لحضور إعلان الأطراف الكردية عن التوصل لتأسيس "المرجعية السياسية الكردية".

وسيجتمع جيفري مع القيادات الكردية الاثنين، في إحدى القواعد الأميركية في مدينة القامشلي في ريف الحسكة.

وبدأ المجلس الوطني الكردي المعارض وأحزاب الوحدة الوطنية الكردية مفاوضات منذ مطلع نيسان/أبريل برعاية الولايات المتحدة وبإشراف من قائد قوات سوريا الديموقراطية مظلوم عبدي بهدف توحيد صفوف الكرد السوريين.

ونقل موقع "تلفزيون سوريا" عن مصدر من أحزب الوحدة الوطنية الكردية قوله: "اتفقنا على تشكيل مرجعية سياسية تتكون من 40 عضواً مقسمة بنسبة 40 في المئة لكل طرف (16 عضوا من المجلس الوطني الكردي و16 عضوا من أحزاب الوحدة الوطنية الكردية و8 أعضاء بنسبة 20 في المئة من المستقلين خارج الاطارين يعين كل طرف أربعة أعضاء من قبله)".

وأوضح المصدر أن "المرجعية السياسية الكردية" تعتبر بمثابة هيئة سياسية عليا يحق لها اتخاذ القرارات السياسية المهمة نيابة عن الأكراد السوريين عموما.

من جهته، نقل تلفزيون "رووداو" الكردي الأحد، عن عضو المكتب السياسي للحزب الديموقراطي الكردستاني نشأت ظاظا، أن جيفري يزور شمال شرقي سوريا، للاطلاع على مستجدات المنطقة، وذكر أن الزيارة تتضمن حضور الإعلان عن الاتفاق النهائي بين الأطراف الكردية، التي تضم المجلس الوطني الكردي وأحزاب الوحدة الوطنية".

ونقل موقع "باسنيوز" عن مصدر كردي مطلع أن جيفري وصل شمال شرقي سوريا، للقاء المجلس الوطني الكردي، وأحزاب الوحدة الوطنية الكردية، بخصوص المفاوضات بينهما، وموضوع وحدة المعارضة السورية، بحسب ما ذكر موقع "عنب بلدي".

وأضاف المصدر  أنه "حتى اللحظة لا نعلم هل اللقاء بين جيفري والطرفين الكرديين سيكون مباشراً أو عبر غرفة تلفزيونية، حيث يتناول موضوع الإعلان عن المرجعية السياسية الكردية والمفاوضات الجارية بين القوى السياسية الكردية".

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها