آخر تحديث:21:10(بيروت)
الثلاثاء 15/09/2020
share

درعا: النظام يفقد 6 عناصر في يوم واحد

المدن - عرب وعالم | الثلاثاء 15/09/2020
شارك المقال :
درعا: النظام يفقد 6 عناصر في يوم واحد © Getty
قُتل خمسة من عناصر النظام السوري، ثلاثة منهم ذبحاً، على يد مجهولين، واثنان بإطلاق النار عليهم، في مدينة المسيفرة بريف درعا الشمالي الشرقي، جنوبي البلاد.

ونقل موقع "العربي الجديد" عن مصادر ان مجهولين أقدموا على قتل خمسة من عناصر قوات النظام السوري بالقرب من حاجز لتلك القوات في مدينة المسيفرة بريف درعا الشمالي الشرقي.
وأضافت المصادر أن العناصر عُثر عليهم في منزل قريب من حاجز لقوات النظام، وذلك بعد فقدانهم في المنطقة بظروف غامضة، وهم ليسوا من عناصر الحاجز، مشيرة إلى أن العناصر ينتمون للفرقة الخامسة التابعة للنظام.

ولم تعلن أي جهة عن وقوفها وراء العملية. وتخضع مدينة المسيفرة لسيطرة الفروع الأمنية التابعة للنظام والفرقة الخامسة، إلى جانب مجموعات من فصائل التسوية التابعة للفيلق الخامس المدعوم من روسيا.

وعقب العثور على الجثث، قامت قوات النظام بتعزيز وجودها في محيط المكان وعلى الطريق الواصل بين البلدة والمناطق المجاورة لها. 

وفي السياق، استقدم النظام السوري الثلاثاء، تعزيزات عسكرية إلى مدينة الشيخ مسكين في ريف محافظة درعا جنوبي البلاد. وقال الناشط محمد الحوراني إن النظام السوري جلب تعزيزات عسكرية إلى مدينة الشيخ مسكين، حيث تمركزت في منازل مهجورة عند منطقة الدوار وسط المدينة، كما أقامت حواجز في المنطقة ذاتها.

وبحسب الحوراني، فإنّ التعزيزات تتضمن جنوداً مزودين بأسلحة متوسطة ودشماً ومتاريس وجدراناً إسمنتية. وأضاف أن التعزيزات جاءت بعد يومين على مقتل ضابط وعنصر من "اللواء 61" التابع لقوات النظام بهجوم من مجهولين في تلك المنطقة الواقعة وسط مدينة الشيخ مسكين.

وتعد مدينة الشيخ مسكين منذ عام 2016، المركز الرئيسي لقوات النظام ومليشياته التابعة لإيران و"حزب الله" اللبناني متمثلة بالقوات التي تديرها المخابرات الجوية.

وقالت مصادر محلية إن مجهولين هاجموا القيادي السابق في فصيل "جبهة ثوار سوريا" المدعو فراس محمد خير النعسان، بالأسلحة النارية ما أدى إلى مقتله على الفور. وذكرت المصادر أنّ النعسان يعمل لصالح فرع المخابرات الجوية التابع للنظام السوري ويقود مجموعة ضمن فصائل التسوية والمصالحة.

وقالت المصادر إن النظام فرض حظر تجول على الدراجات النارية في مدينة جاسم، وذلك بعد ارتفاع وتيرة الهجمات المنفذة عبر الدراجات. وأوضحت أنّ النظام أصدر تعميماً في المدينة الاثنين، يحظر فيه سير الدراجات من الساعة السادسة مساء وحتى الساعة السادسة صباحاً.

وشهدت مدينة جاسم الأسبوع الماضي، هجمات عدّة من بينها هجوم على سيارة عسكرية كانت تقل المسؤول عن شعبة أمن الدولة في جاسم العميد قيس رجب؛ المنحدر من مدينة دير الزور، على الطريق الواصل بين جاسم ومدينة إنخل بريف درعا الشمالي.

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها