آخر تحديث:11:31(بيروت)
الثلاثاء 15/09/2020
share

بومبيو:ترامب سيعمل على حل الأزمة الخليجية

المدن - عرب وعالم | الثلاثاء 15/09/2020
شارك المقال :
بومبيو:ترامب سيعمل على حل الأزمة الخليجية © Getty
قال وزير الخارجية الأميركية مايك بومبيو إن قطر تلعب دوراً مهماً في استقرار المنطقة، وتخفيض التوتر في سوريا ولبنان. وأضاف "أن العلاقة مع الدوحة، ستتجاوز المسائل الدفاعية والاقتصادية وتشمل الصداقة بين الشعبين".

وأشار بومبيو خلال افتتاح فعاليات الحوار الاستراتيجي الأميركي – القطري الثالث في واشنطن، إلى أن الولايات المتحدة تتطلع لمناقشات مع قطر حول التجارة والاستثمار ومكافحة الإرهاب والتعاون العسكري.

وأكد بومبيو أنه حان الوقت لإغلاق الباب أمام التدخل الإيراني في المنطقة، وأن إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب ستحاول حل الخلاف الخليجي.

من جهته، قال نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية القطرية محمد بن عبد الرحمن آل ثاني إن الدوحة تقف في وجه الحصار بشكل قوي بعد أن طورت علاقتها بالأسرة الدولية. 

وأكد تطلع قطر إلى توسيع العلاقات الإستراتيجية والاستثمارية مع واشنطن في 2021. كما شكر الولايات المتحدة على دعمها للوساطة الكويتية لرفع الحصار على أساس احترام سيادة واستقلال دولة قطر، مؤكدا أن سياسة قطر الخارجية ما زالت تعكس قيم السلام والاستقرار والازدهار.

وأضاف أن قطر "لا تقف في هذه الظروف صامدة فحسب، بل قوية أيضا بعد أن عززت علاقاتها مع المجتمع الدولي إلى مستويات غير مسبوقة".

وفي جلسة الافتتاح وقعت الولايات المتحدة وقطر، عدداً من مذكرات التفاهم والشراكات الاقتصادية والثقافية، لدعم الاستثمارات خلال العام 2021.

والتقى بومبيو بالوزير القطري على هامش الفعاليات. وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية مورغان أورتاغوس إن بومبيو شكر الوزير القطري "على شراكتنا العسكرية المستمرّة في قاعدة العديد الجوية. ومبادرات مكافحة تمويل الإرهاب ودعم قطر لمفاوضات السلام الأفغانية".

وناقش المسؤولان الزخم الإقليمي لدفع عجلة السلام والازدهار، وضرورة التغلب على الانقسامات داخل الخليج ومواجهة تأثير إيران المزعزع للاستقرار في المنطقة، وجهود قطر لدعم الاستقرار والتنمية الاقتصادية في غزة.

ووقع الوزير بيان نوايا مع الوفد القطري للتعاون في عام الثقافة القطري 2021 من خلال تعزيز التبادل الثقافي بين الشعبين، وإقامة المعارض، والتعاون المتحفي، والفعاليات في كلا البلدين. 

من جانبه شدد وزير الخزانة الأميركية ستيفن منوتشين على أهمية العلاقات بين الدوحة وواشنطن، وقال إن "العلاقات مع قطر هي استراتيجية ومهمة". وكشف أن حجم الاستثمارات القطرية في الولايات المتحدة يتجاوز 30 مليار دولار، وفي الوقت ذاته فإن إدارة الرئيس ترامب ملتزمة بجعل قطر من أفضل الأماكن في العالم لجلب الاستثمار الدولي.

وعلى صعيد مكافحة الإرهاب، قال منوتشين إن قطر وأميركا أكثر اتحاداً في محاولات مكافحة الإرهاب حول العالم وقطع التمويل عن الإرهابيين، ناهيك عن أن الدوحة زادت من جهودها للتأكد من أن ممولي الإرهاب لا يعملون داخل حدودها. وقدم الشكر لقطر على مساهماتها في مجال مكافحة فيروس كورونا المستجد.

من جهتها، ألمحت المتحدثة باسم الخارجية القطرية لولوة الخاطر إلى إمكانية حصول تقدّم قريب باتجاه إنهاء دول الحصار مقاطعتها لقطر، مؤكدة في الوقت نفسه أن جهود حل الأزمة التي تدعمها الكويت، لم تصل بعد إلى نقطة تحوّل.

وأشارت في حديث لوكالة "بلومبرغ"، إلى حركة اتصالات وموفدين ذهاباً وإياباً في الأشهر الماضية، مؤكدة في الوقت عينه أنه من المبكر الحديث عن خرق حقيقي، إلا أن الأسابيع المقبلة قد تكشف عن شيء جديد. وقالت إن المفاوضات تجاوزت المطالب ال13 التي قدّمتها دول الحصار في وقت سابق كأساس لأي حلّ، مضيفة "النقطة التي نحن بصددها هي الانخراط بشكل بنّاء في مفاوضات ومناقشات غير مشروطة"، والتي لا تحتاج بالضرورة إلى إشراك كلّ الأطراف في وقت واحد.

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها