آخر تحديث:13:56(بيروت)
الإثنين 14/09/2020
share

درعا:إشتباكات بين العشائر والفيلق الخامس

المدن - عرب وعالم | الإثنين 14/09/2020
شارك المقال :
درعا:إشتباكات بين العشائر والفيلق الخامس © Getty
شهدت الساعات الأربع والعشرين الماضية تطورات أمنية جديدة في محافظة درعا، كان أخطرها الاشتباكات العشائرية التي دارت في منطقة اللجاة وأسفرت عن سقوط قتلى وجرحى بين عناصر من الفيلق الخامس.

وكان الأحد قد بدأ باستهداف سيارة العميد في مخابرات النظام قيس رجب من قبل مجهولين، بعبوة ناسفة على الطريق الواصل بين مدينتي جاسم وانخل شمال درعا.

وينحدر رجب من قرية الجفرة شرق دير الزور، وكان قد شغل سابقاً منصب رئيس الفرع 295 أو ما يُعرف باسم فرع المداهمة "أمن الدولة" في نجها بريف دمشق، وارتبط إسمه بتنفيذ إعدامات ميدانية بحق مدنيين في السنوات الأولى للثورة، خلال حملات أمنيّة قادها في أحياء الحجر الأسود وداريا والمعضمية بريف دمشق، إضافة إلى قرى وبلدات عديدة في محافظة درعا، وفق ناشطين.

وفي شرق درعا، سقط 3 قتلى وأصيب عدد آخر بجروح جراء اشتباكات اندلعت بين عناصر اللواء الثامن في الفيلق الخامس وأبناء عشائر من منطقة اللجاة.

وحسب "تجمع أحرار حوران" الإعلامي، فقد دارت اشتباكات مسلحة بين عناصر اللواء الثامن المدعوم روسيّاً مع مجموعة مسلحة من عشائر المنطقة على طريق الغارية الشرقية صباح الأحد، ما أسفر عن وقوع قتلى وجرحى في صفوف الطرفين.

ولاحقاً استهدف مجهولون سيارة تابعة لفرع أمن الدولة التابع للنظام بعبوة ناسفة زرعت على الطريق الواصل بين مدينتي جاسم وإنخل بريف درعا الشمالي، من دون الكشف عن سقوط ضحايا، بينما تم اغتيال أحد عناصر فصائل المعارضة سابقاً، إثر استهدافه من قبل مجهولين في بلدة المزيريب غربي درعا مساء الأحد.

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها