آخر تحديث:19:38(بيروت)
الأحد 13/09/2020
share

يوم عنيف في إدلب:350 قذيفة أطلقتها قوات النظام

المدن - عرب وعالم | الأحد 13/09/2020
شارك المقال :
يوم عنيف في إدلب:350 قذيفة أطلقتها قوات النظام © Getty
قصفت قوات النظام السوري الأحد، بعنف بلدات وقرى في جبل الزاوية جنوبي إدلب، في حين أعلنت فصائل المعارضة مقتل أحد عناصر "النظام" على محور الفطيرة.

واستهدفت قوات النظام ب350 قذيقة صاروخية ومدفعية، مواقع في الفطيرة وكفرعويد وسفوهن وكنصفرة والبارة وشنان وفليفل وبينين وأماكن أخرى في المنطقة.

وتزامن القصف مع تحليق مكثّف لطائرات استطلاع روسيّة وإيرانية في سماء منطقة جبل الزاوية، في حين ردّت فصائل غرفة عمليات "الفتح المبين" على قصف قوات النظام واستهدفت مواقعها جنوبي إدلب.

كذلك أعلن فصيل "أنصار التوحيد" أن سرية القنّاصين التابعة له تمكنت من قتل أحد عناصر قوات النظام على محور قرية الفطيرة، التي تعرّضت للقصف صباح الأحد.

وفي ريف حلب الغربي، تعرّضت نقطة عسكرية للجيش التركي السبت، لقصف مدفعي رجّحت مصادر لموقع "تلفزيون سوريا" أن مصدره قوات سوريا الديموقراطية (قسد).


وقالت المصادر إن قذائف بالمدفعية الثقيلة استهدفت النقطة التركية في منطقة الغزّوايّة قرب مدينة دارة غزّة، مرجحة أن مصدرها مواقع "قسد" على أطراف قرية الزوق الكبير القريبة مِن المنطقة.

مِن جانبهم قال ناشطون إنّ مصدر القصف المدفعي على النقطة التركيّة في منطقة الغزّواية كان من مواقع قوات النظام والميليشيات الإيرانية في بلدتي نبّل والزهراء شمالي حلب، فيما قال آخرون إن مصدره "الفوج 46" بمنطقة الأتارب بالريف الغربي.

وأضاف الناشطون أنّ الجيش التركي ردّ بشكل فوري على مصدر القصف، الذي استهدف نقطتها وأسفر عن وقوع إصابات طفيفة في صفوف جنوده، إضافةً لحريق اندلع داخل النقطة.

وهذه المرة الثانية، خلال أسبوع، التي تتعرّض فيها مواقع نقاط الجيش التركي وجنوده للاستهداف، في مناطق تمركزهم بالشمال السوري. وكانت وزارة الدفاع التركيّة أعلنت الأحد، مقتل جندي تركي وإصابة آخرين، بهجوم قالت إن "إرهابيين" شنوه على مواقعها في قرية معترم قرب مدينة أريحا جنوبي إدلب.

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها