آخر تحديث:15:03(بيروت)
الخميس 06/08/2020
share

كورونا سوريا:أكبر حصيلة يومية..ووفاة 3 أطباء

المدن - عرب وعالم | الخميس 06/08/2020
شارك المقال :
كورونا سوريا:أكبر حصيلة يومية..ووفاة 3 أطباء © Getty
في حصيلة هي الأكبر على الإطلاق منذ بدء نشر أرقام المصابين بفيروس كورونا في مناطق سيطرة النظام السوري، قالت وزارة الصحة إن 52 إصابة جديدة تم تسجيلها رسمياً خلال الساعات ال24 الماضية.

وحسب إعلان الوزارة فقد سجلت مدينة حلب أعلى حصيلة بين المحافظات بواقع 15 إصابة، تلتها حمص ب8 حالات، وطرطوس وحماة 7، وخمس إصابات في كل من دمشق وريف دمشق والقنيطرة، بينما تم تسجيل 13 حالة شفاء في دمشق وريفها، مقابل وفاتين، واحدة في حمص والثانية في طرطوس.

ورغم الرقم الجديد الذي يتجاوز ضعف معدل الأرقام التي دأبت وزارة صحة النظام الإعلان عنها لحالات الإصابة بالفيروس بمناطقها، بعد إقرارها بالانتشار الواسع للوباء وعجزها عن التعامل معه، إلا أن التخبط ما يزال واضحاً في أداء الوزارة على صعيد الإحصاء والتوثيق، حيث كشفت نقابة الأطباء في دمشق الخميس، عن وفاة ثلاثة أطباء عاملين في مكافحة كورونا، قالت إنهم أصيبوا جراء مخالطة المصابين في مكان عملهم.

وحسب مصادر محلية وشهادات سكان في مناطق سيطرة النظام، فإن أعداد المصابين بالفيروس بالآلاف، كما أن أرقام الوفيات أضعاف ما هو معلن في احصاءات حكومة النظام، التي تقول إن عدد الوفيات بسبب كورونا لم تتجاوز الخمسين حتى الآن، وأن مجمل عدد المصابين لا زال أقل من 800.

وفي شمال شرق سوريا، بدأت الإحصاءات الصادرة عن الإدارة الذاتية الكردية حول عدد الإصابات في المناطق الخاضعة لسيطرتها تشهد تصاعداً مضطرداً، مع وصول عدد الحالات الموثقة إلى أكثر من خمسين، بينما يقول شهود إن حالات الإصابة أكبر مما هو معلن في هذه المناطق أيضاً.

والخميس، أعلنت الإدارة الذاتية تسجيل 4 حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا بمناطق سيطرتها، اثنتان منها في مدينة تل رفعت، وحالة في بلدة كفر نايا بريف حلب الشمالي، والحالة الرابعة في ناحية أحرص بريف حلب الشرقي، مشيرة إلى أن الاصابات تعود ل3 نساء ورجل.

وكانت الإدارة الذاتية قد أعلنت الأربعاء، حصيلة هي الأكبر لها على الإطلاق، مع تسجيل 20 حالة إصابة جديدة في مناطق سيطرتها، وحالة وفاة لرجل في العقد السادس من العمر بريف حلب.

وفي مناطق سيطرة المعارضة شمال غرب البلاد، قالت شبكة الإنذار المبكر والاستجابة للأوبئة إنه تم تسجيل إصابتين جديدتين في مدينة إدلب بكورونا، وحالة شفاء واحدة في مدينة الباب بريف حلب الشرقي، ما يرفع عدد عدد الاصابات الموثقة إلى 40 وحالات الشفاء إلى 24.

وحسب بيانات رسمية فإن عدد حالات الاختبار التي تم إجراؤها في مناطق سيطرة الفصائل بلغ حتى الآن نحو 400، بعضها في مخابر محلية وبعضها في تركيا.

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها